قائد عسكري عراقي: قواتنا لا تتفاوض أو تعقد اتفاقا مع داعش | أخبار | DW | 02.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

قائد عسكري عراقي: قواتنا لا تتفاوض أو تعقد اتفاقا مع داعش

في موقف رافض لاتفاق حزب ألله اللبناني مع تنظيم داعش لإخراجه من المناطق الحدودية مع سوريا، قال قائد عسكري عراقي إن قواته دخلت المعركة للقضاء على داعش وليس للتفاوض أو عقد اتفاق معه.

مشاهدة الفيديو 01:16
بث مباشر الآن
01:16 دقيقة

استعادة تلعفر

أعلن قائد عمليات قادمون يا تلعفر الفريق الركن عبد الأمير رشيد يارالله مساء اليوم السبت(الثاني من ايلول/سبتمبر2017) أن القوات العراقية وطيران التحالف الدولي تمكنا من قتل أكثر من  2000 من عناصر داعش و50 انتحاريا خلال 12 يوما لعملية قادمون يا تلعفر وتحريرها بشكل كامل من سيطرة تنظيم داعش.

وقال يار الله في مؤتمر صحفي قدمه مساء اليوم السبت مستعينا بخرائط عسكرية للتوضيح إن معركة تلعفر التي انطلقت يوم 20 آب/أغسطس واستمرت حتى يوم 31 منه تعد نصرا عراقيا خالصا بعد قتال صعب ضد داعش شارك فيه نحو 40 ألفا من قوات الشرطة الاتحادية وألوية وفرق الجيش والرد السريع ومكافحة الإرهاب والحشد الشعبي وطيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف الدولي.

وأضاف "تمكنت القوات العراقية من قتل أكثر من 2000 من عناصر داعش و 50 انتحاريا وتدمير77عجلة مفخخة و990 عبوة ناسفة و77 دار مفخخة و46 دراجة مفخخة وردم 66 نفقا".

وذكر "أن 115عسكريا عراقيا استشهدوا خلال العملية وأصيب أكثر من 600 آخرين بجروح بعد قتال صعب في عملية سريعة وخاطفة". وأكد القائد العراقي« أن القوات العراقية خاضت معاركها ببسالة من دون أي اتفاق مع داعش لأننا دخلنا المعركة وليس أمام العدو سوى خيار الاستسلام أو القتل ولا يوجد في قاموس القوات العراقية كلمة الاتفاق أو التفاوض مع داعش وسيستمر هذا النهج في معاركنا المقبلة في الحويجة وغيرها وسنذهب هناك  لقتل العدو ولا توجد اتفاقات مسبقة مع العدو".

ح.ع.ح(د.ب.أ)

 

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع