1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

في يوم الأغذية العالمي ـ مكافحة الجوع بإشعال الشموع

يحتفل العالم اليوم بيوم الأغذية العالمي، حيث يُسلط الضوء على معاناة مئات ملايين البشر، الذين يتضورون جوعا، لاسيما في أفريقيا وآسيا. المنظمات الإنسانية تدق ناقوس الخطر والرئيس الألماني يناشد شعبه التبرع لضحايا المجاعات.

default

الملايين يتضورون جوعا في عالم متخم بالشبع

كالعادة وفي مثل هذا اليوم (16 أكتوبر/ تشرين أول) من كل عام، يحتفل العالم بيوم الأغذية العالمي، الذي يوافق ذكرى تأسيس منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو) في مقاطعة كيبك بكندا، عام 1945. هذا العام تشارك أكثر من 150 دولة في الاحتفال بيوم الغذاء العالمي حسب تصريحات منظمة (الفاو) . ويركز اليوم هذا العام على "حق الغذاء" كأحد حقوق الإنسان الرئيسية، من خلال عقد عدة مؤتمرات وتنظيم سلسلة من الفعاليات من بينها مسابقات والمسيرات التي تجوب العالم.

وأقيم الاحتفال الرئيسي اليوم في مقر منظمة الفاو في العاصمة الإيطالية روما، حيث تحدث الرئيس الألماني هورست كولر والمدير العام للمنظمة جاك ضيوف وغيرهما من الشخصيات البارزة. من ناحية أخرى، يعقد عدد من منظمات المجتمع المدني مناقشات طاولة مستديرة حول سبل مكافحة الجوع، كما ينظم سباق للعدو في كل من روما ونيجيريا وغينيا في 21 من الشهر الجاري. وفي اليوم التالي تنطلق المسيرة العالمية لحمل الشموع من جزيرة ساوما وتتحرك عبر المناطق الزمنية في العالم عبر العديد من المدن منها يوكوهاما باليابان ويريفان بأرمينيا ولوساكا بزامبيا وبراتيسلافا بسلوفاكيا وكيتو بالإكوادور إلى جانب روما، حيث تنظم مسيرة حملة الشموع في قلب العاصمة الإيطالية عند مدرج الكوليسيوم.

المنظمات الإنسانية تدق ناقوس الخطر

Mali Deutschland Welthungerhilfe Schulspeisung

مشروع تغذية مدرسية في مالي تموله منظمة "مكافحة الجوع" الألمانية

يأتي ذلك في الوقت الذي تدق فيه المنظمات الإنسانية المعنية من جانبها ناقوس الخطر من تزايد أعداد الناس الذين يتضورون جوعا ويموتون بسبب الجوع وسوء التغذية. وتقول المنظمات الدولية المعنية أن نحو 850 مليون شخص يعانون من سوء التغذية وبالذات في قارتي آسيا وأفريقيا جنوب الصحراء. في هذا السياق قالت جوزيت شيران، المديرة التنفيذية لبرنامج الغذاء العالمي، إنه في كل يوم يموت 25 ألف شخص من الجوع أو أمراض متصلة به، بينما يموت طفل كل خمس ثوان بسبب الجوع وسوء التغذية. وقالت المنظمة الألمانية لمكافحة الجوع إن شخصا واحدا من كل سبعة ينام وهو جائع.

ومع تحقق بعض النجاحات في جهود مكافحة الجوع خلال العقود الماضية فإن مسئولة برنامج الغذاء العالمي تستشف "عاصفة عاتية من التحديات" مستقبلا تزيد الوضع سوءا مثل: التغيرات المناخية وتزايد موجات الجفاف والفيضانات وانتشار مرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) وارتفاع أسعار المواد الأولية والمواد الغذائية وتراجع مستويات المعونات الغذائية.

الرئيس الألماني يناشد شعبه التبرع لضحايا المجاعات

Weltkarte Hunger herausgegeben von der FAO Datenmaterial 1994-96

المناطق الأكثر تضررا خلال الفترة 1994ـ 2006، ـ وفقا لمنظمة الفاو

وعلى الصعيد الألماني، ناشد الرئيس الاتحادي هورست كولر مواطنيه التبرع لصالح المنظمة الألمانية لمكافحة الجوع، التي تقدم المساعدات الفورية لهؤلاء الذين يواجهون مشاكل ضخمة في الحصول على المواد الغذائية سواء بسبب الكوارث الطبيعية أو الحروب. وقال كولر في كلمة للإذاعة والتلفزيون الألماني بمناسبة افتتاح "أسبوع مكافحة الجوع في العالم خلال عام 2007"، والذي يعقد برعايته، إن معونات المنظمة الألمانية تساهم أيضا في مساعدة المتضررين على المدى الطويل من خلال الاعتماد على أنفسهم. يذكر أن المؤسسة الألمانية للمساعدة على مكافحة الجوع في العالم (فيلت هونجر هيلفه ( (Welthungerhilfe، وهي منظمة غير حكومية تأسست عام 1962 ولديها نحو 50 مشروعا في دول أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية، تدأب على زيادة حجم نشاطها في الخريف من كل عام بمناسبة يوم الغذاء العالمي. وخلال هذا "الأسبوع" المخصص لمكافحة الجوع، يشارك الكثير من الاتحادات والمنظمات والمدارس ووسائل الإعلام في ألمانيا مع منظمة مكافحة الجوع في حملة وطنية كبيرة بهدف تسليط الضوء على معاناة الفقراء والمحتاجين في العالم.

مختارات