1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

في مقابلة مع DW: رئيس الوزراء القطري يدافع عن بلاده ضد انتقادات المعارضة المصرية

رفض رئيس الوزراء القطري انتقادات المعارضة المصرية لسياسة بلاده الاستثمارية في مصر، معتبراً أنها مبنية على شائعات غير صحيحة، وذلك في مقابلة مع DW. واعتبر أن دعم المعارضة السورية ضروري لخلق توازن بين طرفي النزاع في سوريا.

رفض رئيس الوزراء ووزير الخارجية في دولة قطر، الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، انتقادات المعارضة المصرية لسياسة بلاده الاستثمارية في مصر. وفي مقابلة مع DWقال حمد بن جاسم إن الجدل الدائر حول استثمار قطر في بلدان الربيع العربي "لا يقوم على أساس". وشدد على أن "أغلب الأمور التي أثيرت هي إشاعات غير صحيحة"، مضيفاً: "لا أعتقد أنه ذنب إذا أردنا أن نساعد بلداً عربياً ونستثمر في بلد عربي".

وشدد حمد بن جاسم آل ثاني على أن قطر تستثمر في مصر وسوريا منذ عدة سنوات، وأن دول الخليج لا تدعي لنفسها الاضطلاع بدور قيادي خليجي في جامعة الدول العربية. وجاء في رده على سؤال بهذا الشأن: "لا أريد تسميتها قيادة خليجية...فدول مجلس التعاون (الخليجي) وبالتحديد قطر، أستطيع أن أتحدث عنها: لدينا رؤية، ولكن ليس لقيادة الجامعة لأن هذا غير صحيح، وهذا غير ممكن".

وأكد أن هدف قطر هو بالأحرى "إحلال السلام والاستقرار في العالم العربي"، وأضاف: "وحتى مع إسرائيل يجب أن يكون هناك سلام، ويجب استرجاع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني (...)، مررنا بظروف في وقت من الأوقات، حيث رأينا أن هناك تخاذلاً من قبل بعض الدول العربية. والآن هناك تغيير في هذه الأنظمة نتيجة للربيع العربي، وأعتقد أن قواعد اللعبة قد تغيرت في العالم العربي بشكل كبير جداً".

وفيما يتعلق بالحرب الدائرة في سوريا، جدد حمد بن جاسم انتقاداته لنظام بشار الأسد وأنه يحاول كسب المزيد من الوقت، متسائلاً: "هل يريد النظام السوري أن يحل الموضوع سياسياً أم يريد أن يلعب ويأخذ وقته طيلة فترة وجود الأخضر الإبراهيمي الذي نثق به ثقة تامة، وندعم مهمته، ولم تعطه الحكومة السورية شيئاً؟ هذا كلام فقط لتضييع الوقت وقتل عدد أكبر من الأبرياء في سوريا".

وفي رده على سؤال فيما إذا كانت قطر تزود المعارضة السورية بالسلاح، قال رئيس الوزراء القطري: "هذا قرار سيادي طبعاً. لكن جامعة الدول العربية والقمة العربية أقرت هذا المبدأ. هذا الموضوع ليس مهماً. المهم ما هي النتيجة، وكيف نستطيع أن نوقف حمام الدم في سوريا. أنا أعتقد: إذا كان هناك حل سياسي، فلن يتحقق إلا إذا كان هناك توازن نوعاً ما بين القوتين في سوريا. نريد فعل شيء عملي بخصوص هذا الموضوع".

هذا وتبث المقابلة كاملة على شاشة تلفزيون DWيوم الأحد المقبل، الساعة الخامسة والربع بتوقيت غرينتش.

م.إ/ ع.م/ ع.غ

مواضيع ذات صلة