1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

في مرمى "البرنامج": علاج الايدز والخلاف المصري الاثيوبي حول مياه النيل

"هناك أحد لا يرغب في الإفصاح عن نيته". بهذه الجملة يبدأ باسم يوسف الحلقة الخامسة من برنامج "البرنامج". الجمهور يعتقد أن الإعلامي الساخر سيتحدث عن نوايا ترشيح المشير عبد الفتاح السيسي للرئاسة.

وزير الدفاع المصري كان قد أوحى في كلمة ألقاها أمام خريجي الكلية الحربية في مطلع الأسبوع انه لن يدير ظهره للجماهير إذا طلبت منه أن يرشح لمنصب رئيس الجمهورية دون أن يعلن أنه سيتقدم بالفعل لهذا المنصب. باسم يوسف وفي إيحاء جيد لهذا الخطاب يقول وبعبارة تغرق الجمهور في الضحك: "الطقس لا يريد أن يقرر. لماذا لا يعلمنا إن كنا مازلنا في فصل الشتاء أو أن الصيف قد حل في مصر؟" يذكر أن مصر قد شهدت خلال الأيام الأخيرة تقلبات جوية و زخات مطر مفاجئة متكررة.

قصة جهاز علاج الايدز والتهاب الكبد الفايروسي

طالما تناول باسم يوسف في برنامجه "البرنامج" إعلاميين ومقدمي برامج مصريين بالنقد مركزا على النقص المهني عندهم. موضوع هذه المرة كان الهجوم اللاذع الذي شنه إعلاميون وكتاب مصريون على عصام حجي المستشار العلمي للرئيس المصري، والذي كان قد شكك في قدرة اختراع أنجزته القوات المسلحة المصرية لعلاج مفترض لفيروسات الايدز والتهاب الكبد الفيروسي. حجي الذي سبق أن شغل مناصب في مؤسسات بحث مرموقة في دول غربية اعتبر أن هذا الاختراع فضيحة تسيء لصورة البحث العلمي المصري في الخارج، وهو ما دفع بعض الإعلاميين لشن حملة ضده والتشكيك في قدراته دون تقديم دلائل على ذلك، وبصورة مبالغة وتدعو إلى السخرية، وهو ما تناوله باسم يوسف في حلقته الأخيرة، مذكرا بمرور 14 يوما على تقديم مخترعي الجهاز وعدا لملايين المصريين بتخليصهم من الإمراض المذكورة.

ولابد من التذكير في هذا السياق أنّ مرض التهاب الكبد أو ما يعرف بفيروس "سي" يشهد انتشارا كبيرا في مصر.

من الإعلام إلى الخلاف حول النيل

في الفقرة الثانية من برنامج "البرنامج" تناول باسم يوسف قراءة الإعلام المصري للخلاف المصري الإثيوبي حول بناء سد النهضة في إثيوبيا. هذا المشروع الذي يُتوقع أن تكون له انعكاسات سلبية على مناسيب المياه في نهر النيل وبالتالي على الزراعة وسلة الغذاء المصرية بشكل مباشر.الإعلامي الساخر باسم يوسف تناول تصريحات لوزير الري المصري تكشف عجزه عن إيجاد حلول له لهذه المشكلة. كما تطرق، وبشكل ساخر، إلى المعلومات المتضاربة حول انعكاسات بناء السد على مصر، فهناك من يقول إنها ايجابية فيما يؤكد آخرون أنها سلبية. ويمضي باسم ليتعرض إلى مسار المفاوضات مع إثيوبيا، فهناك أيضا من يقول إنها فشلت ، بينما يعلن آخرون أنها نجحت، أما وزير الري المصري فيعلن أنّ كل المصريين سيذهبون إلى إثيوبيا ليشربوا الماء من بحيرة سدها. فيما ارتأت بضعة حلول قدمها آخرون رفع دعاوى قضائية ضد إثيوبيا والسودان بحجة سيطرة مصر على أجزاء كبيرة من أراضي هذين البلدين. ونحن لا نرغب هنا في ذكر تعليقات باسم يوسف على كل هذه السجالات كي لا نحرم المشاهد من لذة متابعة "البرنامج" الذي سيبث يوم الجمعة على شاشة DW.

رئيس حزب الدستور ضيف البرنامج

ضيفة البرنامج هالة شكر الله، رئيس حزب الدستور الذي أسسه السياسي المعروف محمد البرادعي. هالة شكر الله تعتبر أول رئيسة لحزب سياسي في العالم العربي، وهي شخصية ناشطة سياسيا منذ سبعينيات القرن الماضي وقد اعتقلت مرات عدة. حوارها مع باسم يوسف دار حول المشاكل التنظيمية داخل الحزب وحول الاعتقالات التي تعرض لها عناصر الحزب وعناصر من حركات سياسية أخرى.

مختارات