1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

في آخر نشاط لها: كلينتون تحذر إيران وروسيا من الاستمرار في دعم الأسد

لم تشأ وزيرة الخارجية الأمريكية المنصرفة هيلاري كلينتون أن تغادر منصبها دون أن توجه تحذيرا لإيران وروسيا من مغبة الاستمرار في دعم نظام الأسد. كلام كلينتون جاء قبيل ساعات من تسليمها لوزارة الخارجية إلى خلفها جون كيري.

قبيل ساعات من مغادرتها منصبها، حذرت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، كلا من إيران وروسيا من الاستمرار في دعم نظام الرئيس السوري بشار الأسد عسكريا وماليا، متهمة طهران بزيادة دعمها لدمشق. وقالت كلينتون لمجموعة من الصحافيين إن "الإيرانيين قالوا بوضوح منذ بعض الوقت إن بقاء الأسد في السلطة أولوية بالنسبة إليهم، ونحن نعتقد أنهم تصرفوا على هذا الأساس من خلال إرسال المزيد من الرجال لمساعدة الأسد ولدعم قواته المسلحة". وأضافت الوزيرة التي رافقت الرئيس أوباما في ولايته الأولى "أعتقد أيضا أن الروس يواصلون تقديم المساعدة المالية والعسكرية" لنظام بشار الأسد.

وبعد 22 شهرا من اندلاع انتفاضة شعبية ضد نظام الأسد حاول قمعها بالقوة وتحولت إلى نزاع مسلح حصد أكثر من 60 ألف قتيل بحسب الأمم المتحدة، أكدت كلينتون أن "الإيرانيين متورطون بقوة ومنذ البداية" في دعم الأسد. وأضافت الوزيرة في آخر مقابلة لها مع حوالي عشرة صحافيين معتمدين في وزارة الخارجية التي ستغادرها اليوم الجمعة (الأول من شهر شباط/ فبراير 2013) "يبدو أن هذا التورط في ازدياد، وهذا ما يثير قلقنا".

يشار إلى أن كلينتون، التي ستسلم الوزارة بشكل رسمي في وقت لاحق اليوم إلى الوزير المعين جون كيري، بدت حريصة على توجيه انتقادات حادة لروسيا اللاعب الدولي الذي حال مع الصين دون صدور قرار يدين دمشق أو يهددها بعقوبات في مجلس الأمن الدولي. وقالت الوزيرة المنصرفة إن "الروس ليسوا متفرجين لا دور لهم في دعم الأسد. لقد كانوا يتحركون بقوة على جبهات عديدة"، موضحة أن "دفاعهم عن الأسد في مجلس الأمن الدولي كان الجزء الأكثر وضوحا من (مساعدتهم هذه)، ولكنهم حاولوا أيضا حماية هذا النظام بوسائل أخرى"، حسب قولها.

بايدن يلتقي لافروف والخطيب في ميونيخ

Ausschnitt von: U.S. Vice President Joe Biden (L) after taking the oath of office from Supreme Court Justice Sonia Sotomayor (R) at the U.S. Naval Observatory in Washington January 20, 2013. REUTERS/Kevin Lamarque (UNITED STATES - Tags: POLITICS)

سيكون بايدن أرفع مسؤول أمريكي يلتقي بالمعارضة السورية

وأكدت كلينتون ما كشفه مسؤولون في البيت الأبيض أن نائب الرئيس الأميركي جو بايدن سيتباحث في الملف السوري مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يوم غد السبت على هامش المؤتمر الأمني الذي تستضيفه مدينة ميونيخ الألمانية، معربة عن "أملها" في أن "تغير" روسيا موقفها. وحسب بن رودس، نائب مستشار الأمن القومي الأمريكي، فإن بادين سيلتقي بمعاذ الخطيب، رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض في ميونيخ أيضا، ليكون أعلى مسؤول أمريكي يجتمع مع أحد زعماء المعارضة السورية.

وقال بن رودس في مؤتمر بالهاتف مع صحفيين "موقف الولايات المتحدة يركز على دعم نهاية لنظام الأسد ولذلك نحن نمارس قدرا كبيرا من الضغط عليه من خلال العقوبات ووسائل أخرى، بينما نعمل في نفس الوقت لتعزيز ائتلاف المعارضة السورية الذي نعترف به باعتباره الممثل الشرعي للشعب السوري." يشار إلى أن المبعوث الدولي والعربي إلى سوريا الأخضر الإبراهيمي سيشارك في اللقاءات التي ستجرى على هامش مؤتمر الأمن في ميونيخ.

أ.ح/ ش.ع (أ.ف.ب، رويترز)