1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

فيفا يجمد نشاط بيكنباور لعدم تعاونه في تحقيقات ملف مونديال قطر

أوقف الفيفا بطل كرة القدم الألماني الشهير فرانتس بيكنباور بصورة مؤقتة لمدة تسعين يوما عن ممارسة أي عمل في مجال كرة القدم، لعدم تعاونه في التحقيق بشأن مزاعم رشوة تتعلق بكأس العالم في قطر 2022.

أوقفت لجنة الأخلاق في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" قيصر الكرة الألمانية فرانتس بيكنباور لمدة 90 يوما عن كل أنشطة اللعبة، وذلك بسبب انتهاكه المحتمل للوائح الأخلاق المنصوص عليها في الاتحاد، بحسب ما أعلنت المنظمة الدولية اليوم الجمعة.

وأوضح فيفا في بيان: "ترتبط المخالفة المحتملة لعدم تعاون فرانتس بيكنباور في سياق تحقيقي للجنة الأخلاق، وبرغم طلبات متكررة للحصول على مساعدة، بما في ذلك طلبات الحصول على معلومات خلال مقابلة شخصية، أو ردا على أسئلة مكتوبة بالانكليزية والألمانية".

وكان بيكنباور قد نفى مجددا أمس الخميس أن يكون قد ارتكب أي فعل خاطئ خلال عملية التصويت على اختيار روسيا وقطر لاستضافة كأس العالم 2018 و2022، مشيرا إلى أنه حتى لم يصوت لصالح ملف قطر، بحسب ما أكده لصحيفة بيلد الألمانية اليوم.

وذكرت صحيفة"بيلد"، التي يكتب فيها بيكنباور عمودا باسمه، أن الأسطورة الألماني بصفته عضو في اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) صوت في 2010 لصالح استضافة روسيا كأس العالم 2018، واستضافة أستراليا مونديال 2022. وهذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها عن الطريقة التي صوت بها بيكنباور. وأكد "القيصر" الفائز مع المنتخب الألماني بلقب كأس العالم كلاعب ومدرب في تصريحات سابقة، أنه ليس لديه ما يخفيه.

ف.ي/ ع.ج.م (د ب ا، أ ف ب)