1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فيسترفيله يرحب بالاتفاق على مسودة قرار أممي بشأن سوريا

بعد اتفاق الدول الخمس الدائمة العضوية على مشروع قرار أممي حول الأسلحة الكيماوية السورية، سارع وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله للترحيب بالاتفاق، معربا عن أمله في أن يشكل مدخلا للتوصل لحل سياسي في سوريا.

رحب وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله بتوصل الدول الأعضاء دائمة العضوية في مجلس الأمن إلى اتفاق حول إصدار قرار بشأن الأسلحة الكيماوية السورية. وقال رئيس الدبلوماسية الألمانية في تصريحات في نيويورك إنه من الممكن الآن أن يكون هناك خلال الأيام المقبلة "جدول زمني محدد" لنظام الرئيس السوري بشار الأسد "للقضاء على ترسانته من الأسلحة الكيماوية".

وأعرب الوزير الألماني عن رغبة بلاده في أن يساهم هذا القرار بدفع الأطراف المتنازعة في الملف السوري للتوصل إلى حل سياسي يوقف الحرب الدائرة في البلاد. وأضاف قائلا: "سيكون أمرا طيبا إذا أمكن ربط هذه الخطوة في الاتجاه السليم الآن بجهود جديدة للتوصل إلى حل سياسي وعقد مؤتمر جنيف للأطراف المتنازعة في سوريا"، وذلك في إشارة إلى إمكانية تحديد موعد لمؤتمر جنيف2 حول سوريا بعد لقاء يعقد في نيويورك في وقت لاحق اليوم الجمعة (27 سبتمبر/ أيلول 2013).

ويشار إلى أن الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين) قد اتفقت على مشروع قرار حول الأسلحة الكيماوية السورية. ويعتقد على نطاق واسع أن مجلس الأمن الدولي سيصوت مساء اليوم الجمعة على مشروع القرار. وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد كشف في وقت سابق عن هذا الاتفاق مضيفا: "مشروع القرار يتفق مع إطار عمل جنيف حول تدمير الأسلحة الكيماوية في سورية".

أ.ح/ ع.ج.م (د ب أ)