1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فيسترفيله يحث القيادة المصرية على استيعاب الإخوان

حث وزير الخارجية الألماني فيسترفيله القيادة المصرية الجديدة على إعادة إشراك الإخوان المسلمين في العملية السياسية ودعا إلى الحوار بين الفصائل المختلفة دون استبعاد أي فصيل، مؤكدا على أهمية عودة الديمقراطية سريعا إلى مصر.

دعا وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله الخميس (26 سبتمبر/ أيلول 2013) القيادة الجديدة في مصر إلى إعادة إدماج جماعة الإخوان المسلمين في العملية السياسية. وكان محكمة مصرية حكمت بحظر أنشطة الجماعة يوم الاثنين الماضي. وجاءت مناشدة الوزير الألماني خلال اجتماع فيسترفيله مع نظيره المصري نبيل فهمي على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. ووفقا لمصادر مقربة من الوزير الألماني، فقد دعا فيسترفيله إلى الحوار بين الفصائل المجتمعية المختلفة في مصر دون استبعاد أي فصيل، مؤكدا على الأهمية البالغة للعودة السريعة إلى الديمقراطية في مصر.

وكان فسترفيله وصف مصر الشهر الماضي بأنها "تظل دولة رئيسية في العالم العربي"، وتابع حينها مشيرا إلى فض اعتصامات المناصرين للرئيس مرسي بالقوة: "علينا أن ندرك جميعا أن الأحداث في الأسابيع القليلة الماضية لا تعني بأي حال انتهاء العملية التاريخية (عملية الثورات العربية) التي بدأت قبل عامين ونصف العام والتي لم ولن تتأثر بالخارج بل بشعوب هذه الدول فقط"، وأضاف: "سبيل مصر لن يُحدَّد في بروكسل أو نيويورك أو برلين بل سيحدد في مصر"، ووصف فيسترفيله القمع العنيف لاحتجاجات المؤيدين لمرسي على يد قوات الأمن المصرية بأنه "هزيمة دبلوماسية"، مؤكدا في المقابل ضرورة مواصلة الجهود الدبلوماسية، وقال: "وإلا فإن ذلك من الممكن أن يتحول إلى خلية جرثومية لإرهاب جديد في العالم".

ع.م/ع.ج.م (د ب أ ، رويترز)