1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فيسترفيله يؤكد دعمه جهود واشنطن لتسوية النزاع في الشرق الأوسط

وصل وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله إلى إسرائيل في جولة تضم المناطق الفلسطينية والجزائر، مؤكداً بعد محادثات مع وزيرة العدل الإسرائيلية دعم برلين الكامل لجهود واشنطن الجديدة حول تسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

أعلن وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله اليوم الجمعة (17 أيار/ مايو 2013) دعمه الكامل للولايات المتحدة في مبادرتها الجديدة من أجل تسوية النزاع الفلسطيني الإسرائيلي. وقال فيسترفيله خلال لقاء عقده بوزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني في تل أبيب: "يدور الأمر الآن حول مناقشة إمكانية مساهمتنا بإجراءات محددة لاستغلال الفرصة المفتوحة بالفعل".

ومن جانبها، أعربت ليفيني، مسؤولة ملف المحادثات مع الفلسطينيين في الحكومة الإسرائيلية، عن تفاؤلها إزاء فرص نجاح مساعي وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لإنعاش عملية السلام بين الجانبين. وقالت ليفني: "نعتقد جميعاً أن هذه الحماسة ستأتي بفرص جديدة للسلام في المنطقة".

وبالرغم من أن ملف النزاع السوري قد فرض نفسه على محادثات فيسترفيله مع الوزيرة الإسرائيلية بيد أنه لم يعلق بشكل مباشر على الغارات التي شنتها إسرائيل على مناطق سورية، واكتفى بالقول: "إسرائيل لديها الحق في الدفاع عن نفسها. وليس هناك ما يمكن إضافته الآن". وكانت تقارير إعلامية ذكرت أن إسرائيل قصفت منذ مطلع العام الجاري ثلاثة أهداف في سوريا للحيلولة دون تسليم أسلحة متطورة لحزب الله الحليفة لإيران.

ووصل فيسترفيله إلى إسرائيل في ساعة مبكرة صباح اليوم لإجراء مباحثات مع المسؤولين الإسرائيليين وفي مقدمتهم الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، كما سيلتقي فيسترفيله في وقت لاحق اليوم عدداً من أعضاء الحكومة الإسرائيلية. وتتركز المباحثات التي يجريها الوزير الألماني في إسرائيل على عملية السلام في الشرق الأوسط والحرب في سوريا وبرنامج إيران النووي. ومن المقرر أن يتوجه فيسترفيله إلى رام الله لإجراء مباحثات مع المسؤولين الفلسطينيين غدا السبت ثم يتوجه بعد ذلك إلى الجزائر.

أ.ح/ ع.غ (د ب أ)