1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فيسترفيله: فرص نجاح مؤتمر سوريا ضئيلة والحل السياسي خيار أوحد

شكك وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله من رام الله في نجاح المؤتمر الدولي المقبل المتعلق بسوريا، وشدد مجددا على أهمية حل الصراع السوري سياسيا، مشيرا إلى أن الحل التفاوضي هو الخيار الأوحد لإنهائه وجلب الاستقرار لسوريا.

أعرب غيدو فيسترفيله وزير الخارجية الألماني عن تشككه حيال فرص نجاح المؤتمر الدولي المزمع عقده بشأن الأزمة السورية. وعلى هامش زيارته الحالية للأراضي الفلسطينية، وقال الوزير الألماني السبت (18 مايو/ أيار 2013) إن هذا المؤتمر الدولي "سيكون ذلك صعبا للغاية"، مؤكداً أنه رغم أهمية عقد المؤتمر إلا أن فرص نجاحه أبعد ما تكون عن اليقين.

ومن المنتظر أن يجمع هذا المؤتمر أطراف الصراع السوري الذي أودى بحياة أكثر من 80 ألف شخص حتى الآن، بحسب إحصائيات الأمم المتحدة. وكانت الولايات المتحدة اتفقت مع روسيا بشأن عقد هذا المؤتمر مطلع يونيو/ حزيران المقبل، ومن المرجح أن تستضيفه مدينة جنيف السويسرية.

في الوقت نفسه أكد فيسترفيله مجددا على أهمية العمل على حل الأزمة السورية سياسيا، مشيراً إلى أن الحل التفاوضي هو الخيار الأوحد لإنهاء هذه الأزمة. وأوضح فيسترفيله أن الحل السياسي هو الشيء الوحيد الذي من شأنه أن يجلب السلام والاستقرار وكذا التحول الديمقراطي إلى سوريا بشكل دائم وعلى المدى الطويل.

والتقى فيسترفيله في رام الله سلام فياض رئيس حكومة تصريف الأعمال في السلطة الفلسطينية والذي استقال من منصبه قبل أسابيع قليلة. وجدد فيسترفيله تأييده لمبادرة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للوساطة  بين إسرائيل والفلسطينيين لكنه(فيسترفيله) أكد على أهمية خلق "مناخ من الثقة في الوقت الراهن حتى يمكن عقد المحادثات بعد ذلك مباشرة بين الجانبين".

وكان فيسترفيله التقى الجمعة في إسرائيل عدداً من المسؤولين الإسرائيليين وعلى رأسهم بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة وشمعون بيريز رئيس الدولة. ويتوجه فيسترفيله بعد ظهر السبت إلى الجزائر.

ع.م/ م.س (د ب أ ، أ ف ب)