1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فيسترفيله: الاتفاق مع إيران لم يحسم بعد

فيما قال وزير الخارجية الألماني فيسترفيله إن المحادثات بشأن البرنامج النووي الإيراني "ليست محسومة بعد"، أعلن رئيس المفاوضين الإيرانيين أن "نقطتي خلاف أو ثلاثا ما زالت قائمة".

قال وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله اليوم السبت (23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013) إن اتفاقاً مبدئياً مأمولاً بين إيران والقوى العالمية الست لم يحسم بعد. وأضاف فيسترفيله لدى وصوله إلى جنيف "نعتقد أن هناك فرصة حقيقية لكن لا يزال هناك الكثير من العمل للقيام به". وتابع الوزير الألماني بالقول: "لا تزال هناك خلافات علينا تضييقها. والأمر لم يحسم بعد".

أما وليام هيغ، وزير الخارجية البريطاني، فقد قال السبت إنه ما زالت هناك فجوات متبقية ضيقة ولكنها مهمة في المحادثات بين إيران والقوى العالمية الست بشأن برنامج طهران النووي. وكان هيغ يتحدث للصحفيين بعد وصوله إلى جنيف للمشاركة في المحادثات التي تسعى لإقناع إيران بكبح أنشطتها النووية مقابل تخفيف العقوبات.

وأضاف بالقول: "ما زالت المفاوضات صعبة للغاية... نحن لسنا هنا لأن الأمور انتهت بالضرورة. هناك فجوات ضيقة لكنها مهمة". وقال إن القضايا الصعبة ما زالت كما كانت خلال الاجتماع السابق في جنيف في الفترة من السابع إلى التاسع من نوفمبر/ تشرين الثاني غير أن هناك "تفاهماً كبيراً".

من جانب آخر أعلن عباس عراقجي رئيس المفاوضين الإيرانيين النوويين السبت أن "نقطتي خلاف أو ثلاثاً ما زالت قائمة" بين إيران ودول مجموعة 5+1 التي تجري مفاوضات في جنيف حول الملف النووي الإيراني.

ونقلت وكالة أنباء فارس عن عراقجي قوله قبل اجتماع جديد مع مندوبي مجموعة 5+1 صباح السبت في جنيف، إن "نقطتي خلاف أو ثلاثاً ما زالت قائمة، لكن الطرفين يقتربان من اتفاق. يجب أن نرى ما إذا كان ممكناً تسوية الخلافات".

وقد التقى مندوبو إيران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وروسيا والصين وألمانيا) صباح السبت على مستوى نواب الوزراء ومديري الشؤون السياسية، فيما قرر وزراء خارجية مجموعة 5+1 المجيء إلى جنيف للانضمام إلى المفاوضات.

وكان وزير الخارجية قد أعرب عن اعتقاده بوجود "فرصة حقيقية" للتوصل إلى اتفاق في المفاوضات الجارية. وجاء ذلك وفقاً لما أعلنته الخارجية الروسية السبت نقلاً عن لافروف وذلك في أعقاب لقاء الوزير الروسي مع كاثرين أشتون مسؤولة العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوروبي ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف.

وتابع الوزير الروسي وفقاً للخارجية أن المحادثات تناولت تفاصيل محددة تحول حتى الآن دون التوصل إلى اتفاق. وأضافت الخارجية الروسية في بيانها أن الهدف من هذه المحادثات هو التوصل إلى نتيجة هذه المرة "فمن المصلحة العامة اغتنام هذه الفرصة".

ع.غ/ ف.ي (د ب أ، آ ف ب)