1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

"فولكس فاجن" تكشف عن نموذج لسيارة هجين تعمل بموصل كهربائي

في إطار سعي شركات صناعة السيارات الألمانية الكبرى إلى التغلب على معضلة ارتفاع أسعار البنزين وتحديات الحفاظ على البيئة، كشفت شركة فولكس فاجن عن نموذج لسيارة ذات محرك هجين يمكن أن يتم شحنه باستخدام التيار الكهربائي.

default

النموذج الأولي من سيارة فولكس فاجن طراز TDI

في الوقت الذي تواصل فيه أسعار البنزين ارتفاعها، تمضي الشركات الكبرى في مجال صناعة السيارات في العالم قدما في خطط إنتاج أعداد كبيرة من السيارات الكهربائية التي لا يصدر عنها أي انبعاثات بأسعار في متناول الجميع.

وفي هذا الإطار كشفت شركة "فولكس فاجن" الألمانية للسيارات أمس عن سيارة ذات محرك هجين يمكن أن يتم شحنه باستخدام التيار الكهربائي. وقال الرئيس التنفيذي مارتين فينتركورن إن النظام الاختباري الذي يطلق عليه كود "توين درايف" والمثبت في سيارة "جولف" الصغيرة العادية من إنتاج "فولكس فاجن" سيخضع لاختبارات حتى عام 2012.

اكتفاء بمصادر الطاقة المتجددة

Volkswagenwerk in Wolfsburg

فوكس فاجن تتجه في انتاجها إلى مصادر الطاقة المتجددة

كانت الشركة بدأت تعاونا قبل أربعة أسابيع مع شركة "سانيو" اليابانية لإقامة مشروع مشترك لإنتاج بطاريات ليثيوم لشحن السيارات أثنا وقوفها. وعلى النقيض من السيارة "تويوتا بريوس" التي تولد طاقتها الكهربائية باستخدام محرك البنزين فإن سيارة "فولكس فاجن توين درايف" يمكن أيضا أن تشحن بطاريتها أثناء وقوفها باستخدام التيار الكهربائي.

وقالت "فولكس فاجن" إنها ستستخدم فقط الطاقة المولدة من المصادر المتجددة مثل الطاقة الشمسية والرياح والطاقة الكهرومائية. وتعتزم الشركة إنتاج عشرين سيارة للاختبار تكون قادرة على قطع خمسين كيلومترا اعتمادا على الطاقة الكهربائية فقط قبل أن يبدأ محرك البنزين في التشغيل.

مرسيدس تطرح سيارة تسير ببطارية

Smart Auto von DaimlerChrysler

الموديلات القادمة من سيارة سمارت ستعمل ببطاريات الليثيوم

شركة فولكس فاجن ليست الوحيدة التي تسير في اتجاه استبدال مصادر الطاقة المتجددة بالوقود الحفري، فشركات صناعة السيارات الألمانية الأخرى مثل مرسيدس بينز وبي ام دبليو تطبق إستراتيجية مزدوجة، حيث تعمل هذه الشركات على تحسين تكنولوجيا المحرك الذي يعمل بالبنزين والديزل فيما تعمل لتصنيع سيارات تسير بالكهرباء.

كما أعلنت مرسيدس عن طرح نسخة من السيارة سمارت الصغيرة تسير ببطاريات الليثيوم في عام 2010 . ويتم حاليا اختبار نحو 100 سيارة سمارت تعمل بالكهرباء في لندن. وفي غضون ذلك ، أعلنت الشركة إنتاج نسخة من السيارة فئة "بي كلاس" تعمل بنظام خلايا الوقود الهيدروجينية في عام 2010 .

وتقول شركة مرسيدس إن الجيل القادم من السيارات التي تعمل بنظام خلايا الوقود قادرة على بدء تشغيل السيارة عند درجات حرارة اقل من 25 مئوية وتستطيع السير لمسافة 400 كيلومتر. وستباع السيارة من الفئة "بي كلاس" التي تعمل بنظام خلايا الوقود بسعر يماثل سعر الطراز الذي يعمل بالبنزين الذي يتراوح ما بين 21800 إلى 28000 يورو.

جدير بالذكر أن وزارة البيئة الألمانية قد أعلنت أنها أنفقت 15 مليون يورو (24 مليون دولار) على مشروعات بحثية لانتاج محركات هجين تعمل بالطاقة الكهربية وأيضا بالبنزين. وتشارك في هذه الأبحاث التي تبلغ ثماني مؤسسات بينها "فولكس فاجن" تكلفتها الإجمالية 45 مليون يورو.

مختارات