1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

فوز كلينتون في بنسلفانيا يمنحها دفعة قوية في سباق الترشح للرئاسة

أظهرت أحدث الإحصاءات فوز هيلاري كلينتون بالانتخابات التمهيدية في ولاية بنسلفانيا وحصولها على 55 بالمائة من الأصوات. الانتصار يدعم موقف كلينتون أمام منافسها باراك لكنه لا يحسم المنافسة على الترشح للرئاسة الأمريكية.

default

كلينتون سعيدة بفوزها


حققت السيناتور هيلاري كلينتون انتصارا كبيرا على منافسها باراك أوباما في الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي التي أجريت في ولاية بنسلفانيا الأمريكية أمس الثلاثاء(22 ابريل/نيسان) لاختيار مرشح الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية المقبلة. وتعهدت كلينتون بمواصلة المنافسة، مستبعدة الاقتراحات التي دعتها إلى الانسحاب من السباق من أجل المحافظة على وحدة الحزب.

وحصلت كلينتون على 55 بالمائة من الأصوات بعد فرز 98 بالمائة منها، مقابل 45 بالمائة لأوباما، ويعطي هذا الفوز قوة دافعة لكلينتون لتطيل أمد السباق بينها وبين اوباما على الفوز بترشيح الحزب لانتخابات الرئاسة الامريكية ولتبقي على امالها في الوصول للبيت الابيض.

تهنئة وهجوم من باراك

Obama verliert die Vorwahlen in Pennsylvania

باراك اعترف بهزيمته في بنسلفانيا لكنه يتطلع بأمل إلى المحطة القادمة من السباق

وخاطبت كلينتون (60 عاما) مناصريها وسط التصفيق والهتافات قائلة "الشعب الأمريكي لا يستسلم ، ويستحق رئيسا لا يستسلم أيضا"، في إشارة إلى مطالبة البعض لها بالانسحاب. وقالت لمؤيديها :"لقد جعلتم أصواتكم مسموعة وبسببكم تغير اتجاه الريح.. إنه طريق طويل تجاه (البيت الأبيض) ويمر عبر قلب بنسلفانيا". وقد ظهرت كلينتون بابتسامة عريضة الى جانب زوجها الرئيس السابق بيل كلينتون ووالدتها وابنتها تشيلسي.

وتابعت تقول "كان من الممكن ان اتعثر واركع لكن طالما انتم الى جانبي سابقى منتصبة". وقد وضع بعض انصارها قفازات الملاكمة تعبيرا عن اجلالهم لقوتها وشكيمتها.

اما منافسها سيناتور الينوي باراك أوباما (46 عاما) فهنأها بفوزها امام انصاره الذين تجمعوا في ايفانسفيل في انديانا حيث ستجري المعركة الانتخابية الديمقراطية المقبلة في السادس من ايار/مايو. لكنه هاجمها بعد ذلك قائلا "نستطيع ان نكون الحزب الذي يقول ليس هناك من مشكلة ويقبل اموال جماعات الضغط (لوبي) في واشنطن"، مستطردا "لا يمكن ان نزعم باننا ندافع عن العمال ان كان تمويلنا يأتي من جماعات الضغط التي تخنق اصواتهم".

ولا تزال المنافسة مستعرة

Hillary Clinton mit Ehemann Bill Clinton in Pennsylvania

الرئيس السابق بل كلينتون يهنأ زوجته على فوزها

وحتى الان كسب اوباما عددا اكبر من الولايات من منافسته (28 ولاية مقابل 17 مع حسبان مشيغن وفلوريدا اللتين يدور جدل حول قانونية الانتخابات فيهما) وكذلك عددا اكبر من المندوبين (1650 مقابل 1508) ومن اصوات الناخبين (3,13 مليونا مقابل 6,12 مليونا).

لكن فريق كلينتون لفت الى انها كسبت في الولايات "الكبرى" مثل نيويورك وكاليفورنيا وفي عدد من الولايات الاساسية، مثل اوهايو وفلوريدا، التي يعتبر الفوز فيها ضروريا لكي يفوز المرشح الديمقراطي بمفاتيح البيت الابيض في تشرين الثاني/نوفمبر. يذكر ان جون كيري فاز بفارق ضئيل في انتخابات 2004 في بنسلفانيا التي تعتبر من الولايات الاساسية.

وبعد هذه الولاية ستجرى تسع انتخابات حتى الثالث من حزيران/يونيو. والانتخابات التمهيدية المقبلة ستجرى في السادس من ايار/مايو في ولايتي انديانا (شمال) وكارولاينا الشمالية (جنوب شرق).

مختارات