1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فوز صعب لليسار على ائتلاف ميركل في انتخابات ولاية ساكسونيا السفلى

فاز ائتلاف الاشتراكيين الديمقراطيين والخضر بفارق مقعد واحد على ائتلاف المحافظين والليبراليين بقيادة المستشارة ميركل في انتخابات ولاية ساكسونيا السفلى، التي تتباين قراءات إشاراتها حول الانتخابات العامة في سبتمبرالمقبل.

حقق ائتلاف المعارضة في ألمانيا، الذي يضم الحزب الديمقراطي الاشتراكي وحزب الخضر انتصارا مساء الأحد (20 كانون الثاني/ يناير 2013) في سباق انتخابات محتدم بولاية ساكسونيا السفلى، وانتزع فوزا صعبا كانت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تأمل في تحقيقه قبل أشهر من الانتخابات العامة المقرر لها العام الجاري.

إشارات "ضعيفة" للانتخابات العامة

ووفقا للنتائج التي عرضها التلفزيون الألماني، فقد حصل الحزب الديمقراطي الاشتراكي وحزب الخضر على69 مقعدا في برلمان ولاية ساكسونيا السفلى، فيما حصل الحزب المسيحي الديمقراطي، حزب ميركل، وشريكه الأصغر في الائتلاف الحاكم الحزب الديمقراطي الحر على68 مقعدا. وفيما انتعشت آمال الحزب الديمقراطي الاشتراكي في الإطاحة بحزب المستشارة ميركل في الانتخابات العامة التي تجري في سبتمبر أيلول المقبل، رأى هيرمان غروه أمين عام حزب الاتحاد المسيحي أن إشارات انتخابات ساكسونيا السفلى للإنتخابات العامة المقبلة "ضعيفة". وقال هيرمان في مقابلة لراديو "دويتشلاند فونك" إن حزبه بحاجة إلى فوز في انتخابات الولايات قبل الانتخابات العامة لكن عدم فوزه في ساكسونيا السفلى ليس ضرورة مؤشرا سلبيا عن حظوظه في الانتخابات العامة، التي تحتدم فيها المنافسة بين زعمية الحزب انغيلا ميركل ومنافسها الاشتراكي بيير شتاينبروك.

ويقول محللون في برلين، إن الفوز الصعب لليسار في رابع اكبر مقاطعات المانيا من حيث التعداد السكاني، لا يعطي أي مؤشر بشأن نتيجة الانتخابات التشريعية المقبلة طالما ان المستشارة ميركل لا تزال الاوفر حظا في استطلاعات الرأي على المستوى الوطني

Landtagswahl Niedersachsen David McAllister verliert

ديفيد مكالستر رئيس حكومة ساكسونيا السفلى خسر بفارق مقعد واحد

وحصل الحزب الديمقراطي الاشتراكي وحزب الخضر معا على 46.3 في المائة من الأصوات مقابل 45.9 في المائة ليمين الوسط. ورغم ذلك فقد حقق الحزب الديمقراطي الحر نتيجة مرضية، عكس التوقعات التي كانت تشير إلى احتمال إخفاقه في الحصول على مقعد، فقد سجل 9.9 في المائة من الأصوات أي ما يزيد مرتين عما كان متوقعا أن يحصل عليه.

ع.خ/ م.س (د.ب.ا، ا.ف.ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة