1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فنزويلا ترد على ترامب وتصف تهديداته العسكرية بـ"الجنون والتطرف"

أصابت تهديدات ترامب لكراكاس بالتدخل العسكري الأوساط السياسية الفنزويلية بما يشبه الصدمة ووصفتها بالجنون، ويرى مراقبون أن فنزويلا تنزلق إلى مرحلة أكثر اضطرابا، فيما قال ترامب إن الناس هناك "تعاني وتموت".

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب  بالتدخل العسكري في فنزويلا، في تصعيد مفاجئ لرد واشنطن على الأزمة السياسية مع كاراكاس، حيث قال ترامب للصحفيين من واشنطن "الناس (هناك) تعاني وتموت. لدينا خيارات كثيرة بما في ذلك خيار عسكري محتمل إذا لزم الأمر". 

فرد عليه وزير الدفاع الفنزويلي فلاديمير بادرينو بوصف التهديد العسكري ضد فنزويلا بأنه "جنون". وقال الجنرال بادرينو مساء أمس الجمعة (11 آب/ أغسطس) للتلفزيون الحكومي تعليقا على كلام ترامب "إنه جنون، هذا تطرف شديد". وأضاف "كجندي أقف مع القوات المسلحة الفنزويلية ومع الشعب. أنا واثق من أننا سنكون جميعا في الخطوط الأمامية للدفاع عن مصالح وسيادة فنزويلا الحبيبة".

مشاهدة الفيديو 01:47

مادورو يعزز سلطته في فنزويلا ويوجه ضربة قاسية الى معارضيه

وصرح البيت الأبيض أن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو طلب إجراء مكالمة هاتفية مع ترامب، لكنه رفضها. وقال البيت الأبيض في بيان إن ترامب سيتحدث بكل سرور مع زعيم فنزويلا عند استعادة الديمقراطية في البلاد.

وفي واشنطن قالت وزارة الدفاع (البنتاغون) إن الجيش الأمريكي مستعد لدعم الجهود الرامية لحماية المواطنين الأمريكيين والمصالح القومية الأمريكية لكن تحذيرات كراكاس من غزو أمريكي زعم "لا أساس لها".

وتقول السلطات في فنزويلا إن المسؤولين الأمريكيين يخططون لغزو، وقال جنرال سابق في الجيش لرويترز هذا العام إن بعض الصواريخ المضادة للطائرات وضعت على طول ساحل البلاد لهذا الاحتمال على وجه التحديد.

وتعاني فنزويلا من ركود مع نقص في الغذاء والدواء، وقتل ما يربو على 120 شخصا في احتجاجات مناهضة للحكومة منذ أبريل/ نيسان. ويرى مراقبون أن فنزويلا تنزلق إلى مرحلة أكثر اضطرابا بعد نهب قوات مناوئة للحكومة أسلحة من قاعدة عسكرية في أعقاب سيطرة هيئة تشريعية جديدة (الجمعية التأسيسية) على سلطة الكونغرس الذي كانت تهيمن عليه المعارضة.

ع.أ.ج/ ع ج (رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة