1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فنزويلا: المحكمة العليا تمكن تشافيز من أداء اليمين في وقت لاحق

أعلنت محكمة العدل العليا في فنزويلا أ ن بمقدور الرئيس هوغو تشافيز أداء اليمين الدستورية بعد العاشر الشهر الجاري كما ينص الدستور. بيد أن المعارضة الفنزويلية رفضت تفسير النص الدستوري الذي صادقت عليه محكمة العدل العليا.

حسمت محكمة العدل العليا في فنزويلا اليوم الأربعاء (التاسع من يناير/ كانون الثاني 2013) الجدل القائم حول أداء اليمين الدستورية للرئيس هوغو تشافيز لصالح الحكومة في مواجهة المعارضة وذلك عبر إقرارها أن بمقدور الرئيس أن يؤدي اليمين بعد العاشر من كانون الثاني/ يناير كما هو وارد في الدستور. وأعلنت رئيسة المحكمة لويزا استيلا موراليس أن حكومة تشافيز تتولى تصريف الأعمال إلى أن يتم تنصيب الرئيس الفنزويلي. وأضافت خلال مؤتمر صحافي أن الغرفة الدستورية في محكمة العدل العليا أعلنت أن حفل التنصيب "يمكن أن يتم بعد العاشر من كانون الثاني/ يناير أمام محكمة العدل العليا".

كما ذكرت أن القضاء الأعلى يستبعد في الوقت الراهن إرسال لجنة طبية إلى كوبا كما طالبت المعارضة في حين لا يزال الرئيس غائبا منذ رابع عملية جراحية خضع لها جراء إصابته بالسرطان وهو يعالج في كوبا. وينص الدستور على أن يؤدي الرئيس المنتخب اليمين في العاشر من كانون الثاني/ يناير أمام الجمعية الوطنية في فنزويلا. لكن الدستور ينص أيضا على أن الرئيس يستطيع أداء اليمين أمام محكمة العدل العليا في حال لم يتمكن من القيام بذلك أمام النواب. وفي هذه الحالة لم يحدد أي موعد.

Hugo Chavez mit kurzgeschorenen Haaren

تشافيز يعاني من السرطان ويعالج في كوبا، وخلق غيابه فراغا دستوريا

حضور متوقع لزعماء المنطقة رغم غياب تشافيز

من المتوقع أن يتوجه العديد من زعماء أمريكا اللاتينية إلى فنزويلا لإظهار دعمهم للرئيس هوغو تشافيز. وقال رئيس بوليفيا إيفو موراليس ورئيس أوروغواي خوسيه موخيكا ونظيرهما رئيس هايتي ميشيل مارتيلي إنهم سيتوجهون إلى كراكاس. وذكرت وسائل الإعلام الكولومبية أن الرئيس خوان مانويل سانتوس ألغى رحلته لكنه سيرسل ممثلا له.

وكان تأكيد غياب الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز عن حفل أداء اليمين الخميس أدى إلى تأجيج الجدل الدستوري الدائر في البلاد حول مسالة استمرارية النظام إلى ما بعد هذا التاريخ فيما كانت الحكومة والمعارضة تترقبان قرار محكمة العدل العليا. وترفض المعارضة تفسير الحكومة للنص الدستوري الذي صادقت عليه محكمة العدل العليا، وترى أن الحكومة قامت بانقلاب دستوري. وظهر تشافيز لآخر مرة في وسائل الإعلام الرسمية لدى مغادرته إلى كوبا في العاشر من كانون الأول/ ديسمبر للخضوع لعملية جديدة بعد تشخيص إصابته بالسرطان في حزيران/ يونيو 2011.

ح.ز/ أ.ح ( أ.ف.ب. د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة