1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فنزويلا: إعلان حصيلة ضحايا الاضطرابات وملاحقة زعيم للمعارضة

أعلنت النيابة العامة في فنزويلا عن حصيلة رسمية لضحايا الاضطرابات الأخيرة التي شهدتها البلاد، والتي أودت بحياة عدد من المحتجين وجرح أكثى من 260 آخرين، كما صدرت مذكرة توقيف بحق زعيم ثان للمعارضة.

قتل 17 شخصا خلال التظاهرات الطلابية التي شهدتها فنزويلا منذ 4 شباط/فبراير فيما أصيب 261 شخصا بجروح، حسبما أعلنت النيابة العامة في حصيلة جديدة، نشرتها اليوم الجمعة (28 شباط / فبراير). وقالت المدعية العامة لويزا اورتيغا دياز للصحافيين "لقد أحصينا حتى الآن 17 قتيلا و261 جريحا" موضحة أن القضاء فتح 27 تحقيقا في حالات مفترضة لانتهاك حقوق الانسان.

وأضافت أن "النيابة العامة لن تسمح تحت أي ذريعة بانتهاك حقوق الانسان" فيما تتكثف الاتهامات بقمع المتظاهرين من قبل قوات الأمن أو مجموعات مسلحة لم تعرف هويتها. وكانت الحصيلة السابقة تشير الى سقوط 14 قتيلا بينهم ثمانية على الأقل بالرصاص فيما قضى آخرون في حوادث.

ونزل طلاب ومعارضون الى شوارع العاصمة كراكاس ومدن أخرى استنكارا للجرائم وللاحتجاج على نقص المواد الأساسية والتضخم ورفضا لقمع الحكومة للتظاهرات. وبحسب الحكومة فان الحركة الاحتجاجية تطال 18 من أصل 335 منطقة إدارية في فنزويلا.

من ناحية أخرى أصدرت السلطات الفنزويلية مذكرة توقيف بحق شخصية ثانية من المعارضة، بحسب ما أكد حزبه، مما يزيد الضغط على المتظاهرين الذين ينظمون احتجاجات في أنحاء البلاد مناهضة لحكم الرئيس نيكولاس مادورو منذ توليه السلطة.

وكان ليوبولدو لوبيز من حزب الإرادة الشعبية المعارض، سلم نفسه الأسبوع الماضي بعد صدور مذكرة توقيف بحقه. وقال الحزب أمس الخميس إن حكومة مادورو تطارد كارلوس فيكيو، المنسق الوطني السياسي للحزب. وقال الحزب إن مذكرة توقيف أصدرها القاضي رالينيس توفار غويين، أمرت الاستخبارات العسكرية بإلقاء القبض على فيكيو بتهمة "جرائم مفترضة تتعلق بإضرام نار عمدا وتحريض الشعب وإلحاق الضرر والعلاقات الإجرامية" وهي نفس التهم التي وجهت للوبيز. ولم يؤكد مسؤولو المحكمة صدور مذكرة التوقيف بحق فيكيو. وفي تغريدة على تويتر قال فيكيو ان مذكرة التوقيف ذات دوافع سياسية وكتب "لا أدلة ضدي".

ع.ج / م.س (آ ف ب، د ب آ)