1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

فلكيون يكتشفون بأن عمر مجرة القزم أكبر بكثير مما يُعتقد

اكتشف فلكيون في ألمانيا أن عمر مجرة القزم أقدم مما كان يعتقد حتى الآن. غير أن ذلك لا يغير من حقيقة كونها حديثة العهد وفريدة من نوعها.

default

الصور التي يلتقطها التلسكوب الأوروبي هوبل تكشف المزيد من أسرار الكون

اكتشف الباحثون في مركز هوبل الأوروبي للأبحاث الفلكية بمدينة غارشينغ جنوب ألمانيا اليوم الثلاثاء 17 أكتوبر/تشرين الأول أن عمر مجرة "القزم" أكبر بكثير عما كان الفلكيون يعتقدون حتى الآن. ووجد الباحثون من خلال مراقبتهم لحركة الكواكب باستخدام التلسكوب الأوروبي هوبل أن نجوم المجرة "1 تسفيكي 18" بدأت تتكون قبل نحو مليار إلى عشر مليارات سنة ، حسب ما أعلن مركز هوبل.

ووجد الفلكيون من خلال تحليلهم للصور الجديدة التي التقطها التلسكوب أن هناك نجوما قديمة ذات ضوء أحمر خافت كانت قد أفلتت من أعين المراقبين في السابق. وحسب البيانات والقياسات الحديثة فإن هذه المجرة تبعد عن كوكبنا بمقدار عشرة ملايين سنة ضوئية إضافية عما كان يعتقد حتى الآن، غير أنها مازالت حسب العلماء المختصين أحد المجرات المجاورة لمجرة "درب التبانة" رغم أنها تبعد عنها بنحو 59 مليون سنة ضوئية. ويشار إلى أن السنة الضوئية هي المسافة التي يقطعها الضوء خلال سنة.

البحث عن حقائق جديدة

Space Shuttle Kolumbia - Hubble Teleskop

التلسكوب الفضائي هوبل

وكان الباحثون قد اكتشفوا هذه المجرة الصغيرة في أربعينيات القرن الماضي باستخدام التلسكوبات الأرضية. وبدا للعلماء آنذاك أن تكوين أول نجومها بدأ متأخرا من الناحية الكونية أي بعد عدة مليارات من السنين الضوئية مقارنة بغيرها من المجرات المجاورة.

ولاحظ العلماء أن النجوم تبدو وكأنها شموس ذات ضوء أزرق ساطع. ويعتقد أصحاب نظرية "الانفجار العظيم" أنها المادة التي تكوّن منها الكون عند الانفجار وهي غاز الهيدروجين وغاز الهليوم، الأمر الذي جعل علماء الفلك يحاولون دراسة تطور المجرات بعد نشأتها عقب الانفجار من خلال مجرة القزم الحديثة نسبيا والقريبة من مجرّتنا درب التبانة.

و قالت اليساندرا الوسي، رئيسة المشروع البحثي الذي أجرته وكالة الفضاء الأوروبية/ ايسا: "رغم أن المجرة ليست حديثة العهد بالشكل الذي كنا نعتقده حتى الآن إلا أنها تظل بالتأكيد فريدة من نوعها ". و مازال العلماء يحاولون التوصل إلى حل اللغز الخاص بسبب عدم ضمها تكوّن الكثير من النجوم فيها سابقاً مقارنة بالوقت الحالي.

دويتشه فيله + وكالات (ط.أ)

مختارات