فلسطيني يعترف بطعن عدة أشخاص في متجر بهامبورغ | أخبار | DW | 12.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فلسطيني يعترف بطعن عدة أشخاص في متجر بهامبورغ

تنطلق اليوم محاكمة لاجئ فلسطيني متهم بتنفيذ هجوم بالسكين في تموز/ يوليو من العام الماضي داخل متجر بحي بارمبيك في هامبورغ. واعترف اللاجئ بتنفيذ الهجوم بالسكين وقال إن دوافعه كانت بسبب الأوضاع في القدس.

تحت إجراءات أمنية مشددة، بدأت اليوم (الجمعة 12 يناير/ كانون الثاني 2018) محاكمة فلسطيني نفذ هجوم طعن في مدينة هامبورغ الألمانية. واعترف المتهم في مستهل محاكمته بارتكاب الجريمة. وتلا محامي المتهم أمام دائرة أمن الدولة في محكمة مدينة هامبورغ اعتراف موكله، وقال "إنه يعترف بكافة الاتهامات الموجهة إليه... الجرائم ارتكبها بدافع ديني من وجهة نظره"، مضيفا أن موكله ارتكب الجريمة وهو في حالة توتر شديد.

ويوجه الادعاء العام الألماني للفلسطيني أحمد إيه. 26( عاما) تهمة القتل والشروع في القتل والتسبب في إصابات جسدية خطيرة في ست حالات. وبحسب بيانات الادعاء العام، قام الفلسطيني المرفوض طلب لجوئه في ألمانيا بقتل رجلا (50 عاما) طعنا بسكين وإصابة ستة آخرين بسبب دوافع إسلامية متطرفة خلال تواجده داخل أحد فروع متجر "إديكا" في هامبورغ نهاية تموز/ يوليو الماضي.

وذكر الادعاء العام أن المتهم كان يهدف إلى "قتل أكبر عدد ممكن من الألمان المسيحيين". وعثرت السلطات في نزل اللاجئين الذي كان يقيم فيه المتهم على علم مصنوع يدويا لتنظيم "داعش"، إلا أن التنظيم لم يعلن مسؤوليته عن الهجوم.

ح.ز/ و.ب (د.ب.أ)

 

مختارات