1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

فقدان الأمل بنجاة طائرة اير فرانس بعد انقطاع الاتصال معها واختفائها

مطار شارك ديجول يعلن اختفاء طائرة تابعة لشركة اير فرانس وهي في طريقها من البرازيل إلى باريس، وعلى متنها 228 شخصا بينهم ألمان، ومعلومات تفيد بأن الطائرة أبلغت عن حدوث ماس كهربائي قبل انقطاع الاتصال بطاقمها فوق الأطلسي.

default

الطائرة الفرنسية المختفية كانت تقل 216 راكبا

قال طيار يعمل بخطوط شركة "تام" البرازيلية إنه شاهد قطعة محترقة من حطام على المحيط الأطلسي بينما كان يعبر المحيط في وقت مبكر صباح أمس الاثنين. وأكدت القوات الجوية البرازيلية في وقت متأخر أمس أن الطيار شاهد "بقع برتقالية اللون" في وسط المحيط الأطلسي. وربما تتزامن هذه الملاحظة مع وقت اختفاء الطائرة التابعة لشركة "إير فرانس" من على شاشة الرادار. وكانت شركة الخطوط الجوية الفرنسية/ إير فرانس قد أعلنت أمس الاثنين (أول يونيو/حزيران 2009) عن اختفاء طائرة تابعة لها أثناء توجهها من البرازيل إلى باريس. ووفقا للتقارير الإعلامية فإن الطائرة وهي من طراز "إير باص إيه A330-203" كانت في طريقها من ريو دي جانيرو إلى مطار شارل ديجول الباريسي. وقد انقطع الاتصال بها فوق المحيط الأطلسي في السادسة صباحا بتوقيت جرينتش. وقالت شركة الخطوط الجوية الفرنسية إن الطائرة المفقودة بعثت برسالة للإبلاغ عن حدوث ماس كهربائي. وجاء في الرسالة أن الطائرة حلقت في منطقة اجتاحتها عواصف وتعرضت فيها لمطب جوي قوي.

وقال بيير أونري المدير التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الفرنسية إن "الطائرة قد تكون تعرضت لصاعقة"، مشيرا إلى احتمال أن تكون فقدت مخزونها من الوقود أثناء تعرضها لعاصفة جوية. وأضاف: "نواجه كارثة جوية بدون شك"، فيما قال وزير النقل الفرنسي دومينيك بوسيرو: "للأسف علينا توقع الأسوأ".

عمليات البحث بدأت فور انقطاع الاتصال بالطائرة

Air France Machine vermisst Brasilien Pierre Henri Gourgeon

بيير­ أونري المدير التنفيذي لشركة الخطوط الجوية يقول في مؤتمر صحفي إن "الطائرة قد تكون تعرضت لصاعقة"

وشكل المسئولون بمطار شارل ديجول الذي كان من المقرر أن تصل إليه الطائرة قرابة الحادية عشر بالتوقيت المحلي مركزا لإدارة الأزمة. كما أقلعت طائرة استكشاف عسكرية فرنسية من السنغال على الساحل الغربي الإفريقي، للمشاركة في عمليات البحث عن الطائرة المفقودة. من جانبهم أكد مراقبو الملاحة الجوية في البرازيل اختفاء الطائرة من شاشات الرادار، وأن عمليات البحث بدأت بعد ذلك على الفور قرابة الساحل الشمالي الشرقي للبلاد.

ووفقا لإذاعة "جلوبونيوز" البرازيلية فإن الطائرة كانت تقل 216 راكبا بينهم 126 رجلا و82 امرأة وسبعة أطفال ورضيع إضافة إلى 12 يشكلون أفراد الطاقم، وحسب أخر المعلومات فإن أغلبية الركاب من البرازيليين، وهناك نحو 40 راكبا فرنسيا و 26 راكبا ألمانيا. وذكرت شبكة "سي.إن.إن" الإخبارية الأمريكية أن عمليات بحث بدأت حول أرخبيل فرناردو دي نورونها الذي يبعد 300 كلم من السواحل البرازيلية.

الطائرة المفقودة أبلغت عن ماس كهربائي

Air France Machine vermisst Brasilien

انطلاق عملية البحث عن الطائرة المختفية والتي كان من المقرر أن تصل إلى مطار شارل ديجول الدولي

ومن جانبه قال متحدث باسم القوات الجوية في البرازيل إن الطائرة قطعت مسافة كبيرة فوق المحيط الأطلسي حين اختفت من شاشات الرادار. وذكر مصدر حكومي في وقت سابق لرويترز إن المراقبين الجويين فقدوا أثر الطائرة حوالي الساعة 10.30 مساء بالتوقيت المحلي للبرازيل، أي بعد مرور نحو ثلاث ساعات ونصف الساعة من إقلاعها. وقال جان لوي بورلو وزير الدولة في الحكومة الفرنسية إن الوقود لابد وأن يكون قد نفد من الطائرة الآن. وأضاف على ضوء ذلك" "للأسف علينا تصور الآن أكثر السيناريوهات مأساوية الآن".

ط.أ/ د ب أ/ رويترز/ أ ف ب)

تحرير: ابراهيم محمد

مختارات