1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فضيحة لحوم الخيول تشغل بال الأوروبيين

طالبت وزيرة حماية المستهلك في ألمانيا بالكشف السريع عن جميع ملابسات ما بات يعرف بفضيحة لحوم الخيول التي تم خلالها بيع لحوم خيول تحت مسمى لحوم أبقار في كل من فرنسا وبريطانيا. وقد تم إغلاق بعض مصانع اللحوم في بريطانيا.

طالبت إيلزه أيغنر وزيرة حماية المستهلك في ألمانيا اليوم الثلاثاء (12 فبراير/ شباط 2013) بالكشف السريع والشامل عن جميع ملابسات ما بات يطلق عليه فضيحة لحوم الخيول. وقالت الوزيرة في تصريح لصحيفة "بيلد" الألمانية الصادرة غدا الأربعاء: "لابد من أن يكون المحتوى مطابقا للمسمى، ولابد أن يثق المستهلك في أن ذلك يحدث بالفعل". واعتبرت الوزيرة الألمانية أنه إذا تم خداع المستهلك بشكل منهجي ومنظم، فمن الضروري ألا يحدث ذلك بدون عواقب "فخداع المستهلك محظور قانونيا". وأشارت أيغنر إلى أن الوزارة الألمانية لحماية المستهلك اتصلت بجميع سلطات الرقابة المعنية وناشدتها الاستمرار في التزام الحيطة والحذر.

وكان وزير البيئة البريطاني اوين باترسون قد عقد اجتماعا مع كبار تجار التجزئة وأصحاب الشركات المصنعة والموزعة للمواد الغذائية. وقال أمام البرلمان مساء أمس إنه طالبهم بالتأكد والتتبع لمصدر كل اللحوم المصنعة التي يتعاملون معها. وقال باترسون إنه لا يوجد أي سبب للاعتقاد بأن المنتجات غير صالحة للاستهلاك الآدمي، لكن الأمر يتعلق بوجود "احتيال صريح .. فإذا كتب على منتج أنه لحم بقر وأنت في الواقع تشتري لحوم خيل فهذا خداع ".

بدورها دعت الرئاسة الايرلندية للاتحاد الأوروبي إلى اجتماع طارئ لوزراء الزراعة في الدول الأعضاء يشارك فيه مفوض الاتحاد للشؤون الصحية تونيو بورغ في بروكسل غدا الأربعاء.

A 320g size box of Findus brand beef lasagne is seen after its purchase from an independent food store in Nunhead, southeast London February 8, 2013. Food manufacturer Findus confirmed on February 7 results of tests carried out by Britain's Food Standards Agency that showed that the company's beef lasagne contained horse meat. Findus, a UK-based frozen food and seafood company which is behind brands including Young's and The Seafood Company, began a recall of its beef lasagne from retailers earlier in the week on advice from its French supplier, Comigel. REUTERS/Chris Helgren (BRITAIN - Tags: AGRICULTURE BUSINESS FOOD SCIENCE TECHNOLOGY)

فضيحة لحوم الخيل تتفاعل في أوروبا

واضطرت شركتا "فيندوس" و"كوميغل" للمنتجات الغذائية المجمدة وعدد من سلاسل المتاجر في فرنسا وبريطانيا إلى سحب منتجات تم عرضها على أنها لحوم أبقار بعدما أظهرت الاختبارات أنها تحتوي على لحوم خيل بنسبة تصل إلى 100% . وكشفت هذه الفضيحة مدى تعقيد وتداخل شبكة الموردين والمنتجين والموزعين في صناعة اللحوم. وهناك شركات في فرنسا ولوكسمبورغ ورومانيا وأيرلندا وقبرص وهولندا على صلة بهذه الفضيحة.

إجراءات عقابية أولى في بريطانيا

وفي بريطانيا أغلقت هيئة الأمن الغذائي البريطانية مصنعين للحوم اليوم الثلاثاء بعد حملة مداهمة على خلفية هذه الفضيحة. وتتهم الهيئة صاحب مذبح في مقاطعة يوركشاير شمال انجلترا بتوريد خيول مذبوحة إلى مصنع في مقاطعة بيمبروكشاير في ويلز حيث يعتقد أن هذه اللحوم تم تصنيعها هناك إلى هامبورغر وكباب.

وصادر رجال الشرطة وموظفون في هيئة الأمن الغذائي لحوما في المصنعين، بالإضافة إلى وثائق وقوائم للمتعاملين مع المصنعين حسبما أعلنت الشرطة اليوم الثلاثاء. وقال وزير البيئة البريطاني أوين باتيرسون في أول رد فعل له على الأنباء التي تناولت الفضيحة إنها صادمة وغير مقبولة. وتحاول السلطات في بريطانيا معرفة كيفية وصول لحوم الخيل إلى سلسلة الوجبات الجاهزة التي تباع على أنها لحوم أبقار.

م. أ. م/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب)

مواضيع ذات صلة