1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فضيحة لحوم أبقار مشبوهة تطال مجددا دول أوروبا

أعربت هولندا عن صدمتها إزاء فضيحة جديدة تتعلق بـ50 ألف طن من اللحوم التي يشتبه في احتوائها على مكونات لحوم غير معلن عنها، وألمانيا تقول إنها هذه اللحوم وصلت إليها. والاتحاد الأوروبي يدعو لسحب هذه المنتجات من الأسواق.

قالت وكيلة وزير الزراعة الهولندية، شارون ديكسما اليوم الخميس (11 أبريل/نيسان) في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية : "سنبذل مابوسعنا من جهود لملاحقة المحتالين".وتشتبه السلطات في قيام تاجر جملة هولندي بتسويق لحوم مجهولة المصدر على أنها لحوم أبقار على مدار عامين لـ500 شركة في أوروبا. ومن المحتمل أن تكون هذه اللحوم مخلوطة بلحوم خيل. وتطالب جمعيات حماية المستهلك وشركات المواد الغذائية بكشف سريع لملابسات الواقعة.

وقال متحدث باسم قطاع تصنيع المواد الغذائية في هولندا إن هذه الفضيحة أضرت بثقة المستهلكين، مطالبا كافة التجار بالتحري عن بضائعهم في أسرع وقت ممكن.

يذكر أن السلطات المختصة بالرقابة على المواد الغذائية في هولندا حذرت أمس الأربعاء من عدم إمكانية ضمان سلامة اللحوم.

من جانبها أكدت الوزارة الألمانية لحماية المستهلك أن فضيحة لحوم الخيول التي باعتها شركة هولندية طالت 124 شركة ومصنعا في ألمانيا حتى الآن. وبحسب الوزارة فإنها استطاعت قبل ظهر اليوم الخميس الوصول إلى أسماء هذه الشركات التي تحصل على منتجات غذائية هولندية من الشركة الهولندية من خلال نظام "ار ايه اس اف اف" الأوروبي للتحذير المبكر.

وقالت الوزارة إن المتضررين من هذه اللحوم المغشوشة هم تجار وشركات مصنعة للحوم وجزارون في جميع الولايات الألمانية باستثناء ولاية بريمن وولاية زارلاند.

وفي بروكسل دعا الاتحاد الأوروبي اليوم الخميس الدول الأعضاء إلى البحث في أسواقها عن منتجات واردة من الشركة الهولندية التي يشتبه بأنها قامت بتسويق 50 ألف طن من لحوم محتوية على مكونات غير معلن عنها.

وقال المتحدث باسم المفوضية الأوروبية، فريدريك فنسينت، إنه "ينبغي سحب المنتجات المشكوك بها، إلى حين إجراء تحقيقات أخرى .. في هذه المرحلة، منشأ هذه اللحوم غير معروف، ولكن السلطات الهولندية اعترفت بأنه جرى خلط لحوم خيل مع لحوم الأبقار".

وهذا التطور هو الأحدث في فضيحة اللحوم التي شهدها الاتحاد الأوروبي هذا العام، وأزعجت المستهلكين وكشفت عن ممارسات معقدة وغير شفافة في كثير من الأحيان في سلسلة التوريد.

م. أ. م /ع.م (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة