1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فضيحة لحم الخيول تطال منتجات نستله الغذائية

طالت فضيحة لحوم الخيل التي تجتاح أوروبا عملاق صناعة الأغذية العالمي "نستله"، حيث أعلنت الشركة سحب بعض منتجاتها من أسواق أربع دول في أوروبا، بعدما كشفت اختبارات عن وجود آثار للحمض النووي الخاص بالخيول.

سحبت شركة نستله، أكبر شركة لصناعة الأغذية في العالم، وجبات معكرونة باللحوم من المتاجر في ايطاليا واسبانيا الثلاثاء (19 فبراير/ شباط 2013). وأعلنت نستله السويسرية أنها ستستحب منتجات معجنات مبردة بعدما كشفت الاختبارات التي أجرتها وجود آثار لحامض نووي "DNA" لخيول في أطباق تحتوي على لحوم زودتها بها شركة ألمانية. وأوضحت الشركة أنها علقت توريد المنتجات النهائية التي يدخل في تكوينها اللحم البقري القادم من الشركة الألمانية. وحسب تقرير لرويترز فقد سحبت نستله اثنين من منتجات المعكرونة المجمدة وهما بيوتوني بيف رافيولي وبيف تورتليني في ايطاليا واسبانيا.

وأعلنت نستله الثلاثاء من فرعها البرتغالي أنها ستسحب من أسواق البرتغال وفرنسا أطباق لازانيا تحتوي على آثار لحم خيل. وللمرة الأولى منذ اندلاع الأزمة لا تقتصر المنتجات التي تقرر سحبها من الأسواق على أطباق تباع إلى المخازن بل وأيضا الموزعة على فنادق ومطاعم أو مقاه، بحسب المتحدث باسم نستله في البرتغال انطونيو كارفالو.

وقالت الشركة إن "المستويات التي تم كشفها تتجاوز نسبة الواحد في المئة التي حددتها وكالة السلامة الغذائية البريطانية كمؤشر لوجود غش محتمل أو إهمال بالغ، ولهذا قمنا بإبلاغ السلطات". وشددت الشركة على أنه "لا توجد مشكلة تتعلق بسلامة الغذاء، ولكن عدم مصداقية مكونات المنتج تعني أنه لا يلتزم بالمعايير العالية جدا التي يتوقعها المستهلكون منا". واعتذرت الشركة للمستهلكين وقالت إن المنتجات المبردة المعنية سيجري إحلالها بمنتجات تؤكد الاختبارات أن ما بداخلها لحوم بقرية بنسبة 100%. وتشدد الحكومات في أنحاء أوروبا على أن لحم الخيول لا يشكل خطرا يذكر على الصحة غير أنه جرى العثور على آثار مسكن للآلام محظور على الإنسان تناوله.

من جهتها أعلنت الشركة البرازيلية العملاقة جي بي اس الأولى في العالم لتحويل اللحوم البقرية أنها ستتوقف بصورة مؤقتة عن تسويق اللحوم الأوروبية بعد ورود اسمها في الفضيحة. ومن جهة التوزيع أعلنت شركة ليدل الألمانية العملاقة الاثنين سحب أطباق تحتوي على لحم الخيل في السويد وفنلندا والدنمارك وبلجيكا.

وكانت الأسابيع القليلة الماضية قد شهدت الكشف عن عدد من المنتجات التي تباع على أنها لحم بقري بينما هي تحتوي على لحم خيول في نحو 12 دولة أوروبية ما أسفر عن سحب العديد من المنتجات وإغضاب المستهلكين وقيام حكومات بتحقيقات شملت سلاسل طويلة ومعقدة من المنتجات الغذائية عبر القارة الأوروبية.

ع.ج.م/ أ.ح (دب أ، رويترز، أ ف ب)