1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فصائل سورية مقاتلة تسحب اعترافها بالائتلاف المعارض

أعلنت فصائل سورية مقاتلة لتابعة لقوات المعارضة توحدها في إطار عسكري جديد تحت اسم "مجلس قيادة الثورة للمنطقة الجنوبية" وسحب الاعتراف بالائتلاف الوطني. ميدانيا سقط عشرات القتلى في اشتباكات بين مقاتلين إسلاميين وأكراد.

أعلنت مجموعات مقاتلة ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد في جنوب البلاد سحب الاعتراف بالائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة. وتلا احد القادة الميدانيين بيانا جاء فيه "نظرا لفشل الهيئات السياسية التي ادعت تمثيل المعارضة وقوى الثورة في تحقيق أهداف ثورتنا المباركة (...) نعلن نحن قادة التشكيلات العسكرية والثورية في المحافظات الجنوبية تشكيل "مجلس قيادة الثورة" في المنطقة الجنوبية، ونسحب اعترافنا من أي هيئة سياسية موجودة تدعي تمثيلنا وفي مقدمتها الائتلاف وقيادته", وذلك في الشريط الذي بث على موقع "يوتيوب" الالكتروني. وعدد قارئ البيان الذي لم يعرف عن نفسه، أسماء نحو سبعين مجموعة وقعت البيان، حسب فرانس برس، فيما قالت وكالة الأنباء الألمانية )(د ب أ) إن عدد الفصائل التي شكلت المجلس الجديد يبلغ عددها خمسون تشيكلا مسلحا. من جهته، اعتبر المنسق السياسي والإعلامي للجيش السوري الحر لؤي مقداد، إن البيان لا يعني رفض المجموعات المقاتلة لهيئة أركان "الجيش الحر" برئاسة اللواء سليم إدريس.

ميدانيا قتل 41 مسلحا على الأقل في اشتباكات دارت الثلاثاء بين مقاتلين إسلاميين متطرفين وأكراد في محافظة الحسكة شمال شرق سوريا، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء. ومن بين القتلى ؛ حسب المرصد المعارض للنظام السوري ـ ما لا يقل 29 مقاتلا من "الدولة الإسلامية في العراق والشام" وكتائب إسلامية و12 مقاتلا من مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي.

من جهة أخرى اتهم نشطاء سوريون من مدينة "معضمية الشام" بمحافظة ريف دمشق حاجزاً للقوات النظامية على أطراف المدينة باستخدام المواطنين النازحين من المدينة كدروع بشرية في محاولة للتقدم نحو المدينة، حسب ما نقل المرصد عن النشطأ.

وأفاد المرصد الذي يتخذ من لندن مقرا له أن 21 شخصا على الأقل بينهم أربعة أطفال وست سيدات قتلوا في وقت مبكر صباح اليوم الأربعاء في انفجار قوي وقع في محافظة درعا جنوب سوريا لدى مرورهم بسيارة كانت تقلهم في محيط تل الجموع الذي تتمركز عليه كتيبة من القوات النظامية وتحاصره الكتائب المقاتلة". ولم يتسن التحقق من المعطيات الميدانية في سوريا من مصادر مستقلة.

ع.ج.م/ (أ ف ب، د ب أ)