1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات عن ألمانيا

فشل الاستفتاء الشعبي حول مصير مطار تمبلهوف البرليني

باتت أيام مطار تمبلهوف في برلين معدودة وذلك بعد فشل الاستفتاء الشعبي الذي أجري أمس الأحد في الحصول على الأغلبية اللازمة من أجل ضمان الإبقاء على المطار. الاستفتاء حول أقدم مطار في العاصمة جاء وسط مشاركة شعبية ضئيلة.

default

مطار تمبلهوف في قلب العاصمة الألمانية برلين

أظهرت نتيجة الاستفتاء الشعبي الذي أُجري مساء أمس الأحد(27 ابريل/نيسان) وشارك فيه سكان برلين لتقرير مصير مطار تمبلهوف أن 60 بالمائة من المقترعين يؤيدون بقاء ثالث مطارات العاصمة. لكن بالرغم من هذه النتيجة الايجابية فإن محاولات المؤيدين لبقاء المطار ذهبت أدراج الرياح، إذ حصدوا نسبة 21,7 في المائة فقط من إجمالي أصوات 2,4 مليون مواطن يحق لهم التصويت في الانتخابات. في حين كان الحد الأدنى للإبقاء على المطار هو نسبة 25 في المائة من مجمل الأصوات. جدير بالذكر أن مؤيدي مطار تمبلهوف دعوا إلى استفتاء شعبي، للإبقاء عليه بعد أن قررت بلدية برلين إغلاقه.

تباين في آراء الغربيين والشرقيين حول مستقبل المطار

BdT Volksentscheid zu Tempelhof

أنصار مطار تمبلهوف رفعوا لافتات أمام بوابة المطار الرئيسية طالبوا فيها ببقاء المطار وعدم إغلاقه.

وعلى الرغم من الهزيمة الواضحة التي مني بها أنصار الإبقاء على مطار تمبلهوف إلا أن الخلاف السياسي حول مستقبل المطار سيظل دائرا بين الأوساط السياسية في ألمانيا. فقد أظهرت النتيجة انقساماً واضحاً بين سكان برلين الشرقية والغربية، إذ صوّتت غالبية الغربيين للمحافظة على المطار في حين طالبت معظم الأصوات الشرقية بإغلاقه.

وعلى صعيد الأحزاب فقد طالب أنصار الاتحاد المسيحي الديمقراطي بزعامة المستشارة أنجيلا ميركل ومبادرة "أنقذوا مطار تمبلهوف" ببقاء المطار بينما لم يؤيد كل من الحزب الألماني الاشتراكي والحزب اليساري وحزب الخضر هذه الفكرة. ووصف رئيس المجموعة البرلمانية للحزب المسيحي الديمقراطي فريدبرت بفلوجر نتيجة الاستفتاء بأنها "هزيمة مريرة" ولكنه وصف في الوقت نفسه عملية الاستفتاء نفسها بأنها ناجحة مشيرا إلى أن أكثر من 500 ألف شخص أيدوا الإبقاء على المطار الذي يعود تاريخه إلى ثلاثينات القرن الماضي.

وقبل إجراء الاستفتاء كان عمدة برلين كلاوس فوفرايت قد أكد مراراً على أن المطار سيتم إغلاقه في جميع الأحوال في نهاية تشرين أول/أكتوبر المقبل وذلك في محاولة منه لجذب الاهتمام لمطار العاصمة الجديد في بلدة شونيفيلد المزمع تشغيله بحلول عام 2011 ليصبح المطار الرئيسي لبرلين.

مطار تمبلهوف ... رمزاً للحرب الباردة

Archivbild Flughafen Berlin Tempelhof

البرلينيون الغربيون لا ينسون فضل مطار تمبلهوف الذي ساعد على إبقائهم على قيد الحياة إبان الحصار السوفييتي لمدينة برلين الغربية.

ويعد مطار تمبلهوف الذي اختلفت الأوساط السياسية حول مستقبله لشهور طويلة رمزا للحرب الباردة حيث هبطت هناك طائرات الحلفاء لنقل المواد الغذائية والإمدادات لسكان برلين الغربية التي عزلتها القوات السوفيتية في أعقاب الحرب العالمية الثانية.

ومن المقرر أن يتم تحويل جزء من أرض المطار التي تبلغ مساحتها 330 هكتارا إلى حديقة عامة بالإضافة إلى إنشاء مباني سكنية ومصانع على أطراف أرض المطار.

مختارات

مواضيع ذات صلة