1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

فسترفيله يلتقي فياض ويؤكد على "حل الدولتين"

زار وزير الخارجية الألماني غيدو فسترفيله رام الله صباح اليوم، والتقى خلال زيارته برئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض. فسترفيله أكد على "حل الدولتين" وأهمية وقف الأنشطة الاستيطانية وإحياء عملية السلام.

default

فسترفيله وفياض خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في رام الله

إن حل الدولتين هو الطريق الوحيد لتحقيق سلام دائم في الشرق الأوسط: هذا ما أكده وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله عقب لقائه مع رئيس الوزراء الفلسطيني سلام فياض اليوم، مؤكداً أهمية الإسراع في استئناف المفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وقال فيسترفيله في رام الله "يتعين علينا أن نفعل كل شيء لإنعاش عملية السلام في الشرق الأوسط في أسرع وقت ممكن".

ولم يدل فيسترفيله بأي معلومات مفصلة عن الجهود التي تتم تحت وساطة ألمانية للإفراج عن الجندي الإسرائيلي الأسير في قطاع غزة جلعاد شاليط، إلا أنه أعرب عن أمله في أن يتم التوصل إلى "نتيجة إنسانية جيدة". واستغرقت زيارة الوزير الألماني للضفة الغربية ساعتين فقط، قبل أن يتوجه إلى القدس لإجراء محادثات مع الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز ووزير الخارجية أفيغدور ليبرمان.

وأكد فيسترفيله في مستهل زيارته أمس الاثنين التزام بلاده الخاص تجاه إسرائيل، وقال خلال زيارته للنصب التذكاري لضحايا محرقة النازية "ياد فاشيم" في القدس "نحن الألمان لدينا مسؤولية خاصة" تجاه إسرائيل. ووضع فيسترفيله، الذي يتزعم الحزب الديمقراطي الحر، إكليلا من الزهور على النصب التذكاري لإحياء ذكرى ستة ملايين يهودي لقوا حتفهم على يد النظام النازي الألماني. وكتب فسترفيله في دفتر الضيوف "لن ننسى. مسؤوليتنا ستبقى، وستنمو صداقتنا".

"الاستيطان حجر عثرة"

Israel Siedlung in Ost-Jerusalem Flash-Galerie

إحدى المستوطنات الإسرائيلية في القدس الشرقية

ويعتبر الاستيطان أحد الموضوعات الرئيسية التي يبحثها فسترفيله خلال زيارته. وعقب لقائه برئيس الوزراء الفلسطيني قال فياض "إن وزير الخارجية الألماني وأنا متفقان على أن وقف كافة الأنشطة الاستيطانية". وكان فسترفيله أكد قبيل سفره إلى إسرائيل على أهمية تجميد بناء المستوطنات الإسرائيلية في المناطق الفلسطينية، وأضاف "ليس هذا هو موقف الحكومة الألمانية فحسب، بل موقف المجتمع الدولي كله". كما اعتبر المتحدث باسم الحكومة الألمانية أولريش فيلهلم الاستيطان "حجر عثرة" في طريق عملية السلام في الشرق الأوسط.

تحذير من "انتحار سياسي تدريجي"

Benjamin Netanyahu und Guido Westerwelle in Israel

قبل سفره إلى إسرائيل ولفائه بنيامين نتانياهو أكد فتسرفيله على أهمية تجميد بناء المتسوطنات الإسرائيلية

على صعيد آخر حذر رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الألماني (بوندستاغ) إسرائيل من "الانتحار السياسي التدريجي". وقال روبرشت بولنتس في مقابلة مع صحيفة "باساور نويه بريسه" الألمانية الصادرة اليوم الثلاثاء إن عملية السلام في الشرق الأوسط "ستصل دائماً إلى طريق مسدود" مع مواصلة سياسة الاستيطان الإسرائيلية الحالية ومع بناء "كل منزل جديد". وعلى خلفية زيارة وزير الخارجية الألماني غيدو فيسترفيله لإسرائيل قال بولنتس "من يعمل كصديق لإسرائيل من أجل تحقيق سلام دائم وللوصول إلى حل الدولتين يتعين عليه أن ينتقد الحكومة الإسرائيلية في النقاط التي نرى أنها تخطئ فيها".

وأكد بولنتس أن حل إقامة دولة فلسطينية بجانب إسرائيل هو الطريق الوحيد لتحقيق السلام في المنطقة. وذكر بولنتس أن المرء ينتظر من "الصديق تحديداً" أن يمارس النقد، مؤكدا على أهمية اختيار النبرة الملائمة عند توجيه الانتقادات، غير أن الرسالة ينبغي أن تكون واضحة، إذ إن "وقف بناء المستوطنات أمر ضروري تماما". ومن ناحية أخرى رحب بولنتس بزيارة فيسترفيله لإسرائيل واعتبرها "إشارة جيدة"، موضحا أن زيارة وزير الخارجية الألماني لإسرائيل في وقت مبكر عقب توليه مهام منصبه تؤكد "الارتباط التقليدي الوثيق والعلاقة الجيدة بين إسرائيل وألمانيا".

(س ج / د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مراجعة: طارق أنكاي

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع