1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فريق ثان من الخبراء لسوريا وبان كي مون يدعو للتحرك إنسانيا

دعا الأمين العام للأمم المتحدة إلى التحرك بشأن الأزمة الإنسانية المتفاقمة في سوريا وسط جهود تدمير الأسلحة الكيماوية السورية. يأتي هذا في وقت قررت فيه منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إرسال فريق ثان من المفتشين إلى سوريا.

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى التحرك بشأن الأزمة الإنسانية المتفاقمة في سوريا، مطالبا ميع الأطراف إلى احترام القانون الإنساني الدولي وقانون حقوق الإنسان، وإنهاء العنف في هذا البلد والعمل من أجل التوصل إلى حل سياسي للأزمة. وقال اليوم الثلاثاء (الثامن من أكتوبر/ تشرين أول 2013) في تصريح للصحفيين في بودابست إن مجلس الأمن قد أعلن "التزاما قويا بتخفيف المعاناة الإنسانية والوصول إلى ملايين المدنيين اليائسين، والآن يجب أن يترجم هذا الالتزام إلى أفعال".

وكان مجلس الأمن قد طالب الأسبوع الماضي بالوصول الفوري "بدون أي إعاقة" إلى آلاف المدنيين المحاصرين في النزاع ودعا طرفي النزاع "وبشكل خاص السلطات السورية" إلى مساعدة منظمات الأمم المتحدة وجماعات المساعدة غير الحكومية. وفيما يتعلق بالأسلحة الكيماوية السورية أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بالقرار الأممي الخاص بتدمير هذه الأسلحة ووصفه بأنه "مؤشر يبعث على الأمل بعد عامين ونصف من الطريق المسدود".

U.N. vehicle transporting a team of experts from the Organisation for the Prohibition of Chemical Weapons (OPCW) returns to their hotel in Damascus October 7, 2013. Experts from the OPCW, supported by the United Nations, aim to oversee the destruction of Syria's chemical weapons production and mixing equipment by November 1, and deal with all chemical weapons materials by the end of June 2014. REUTERS/Khaled al-Hariri (SYRIA - Tags: POLITICS CONFLICT CIVIL UNREST)

منظمة حظر الأسلحة الكيماوية قررت إرسال فريق ثان من الخبراء لسوريا

في هذه الأثناء أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إرسال فريق ثان من المفتشين إلى سوريا للاشتراك في برنامج التحقق من منشآت الأسلحة الكيماوية السورية وتدميرها. وسينضم الفريق إلى المجموعة الموجودة بالفعل على الأراضي السورية منذ بداية الشهر الحالي لتنفيذ خطة سيتعين بموجبها على سوريا تدمير كافة منشآتها الخاصة بإنتاج الأسلحة الكيماوية بحلول الأول من تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل تحت رقابة منظمة حظر الأسلحة الكيماوية. وقال أحمد اوزموجو مدير منظمة حظر الأسلحة الكيماوية التي تتخذ من لاهاي مقرا لها في بيان إن سوريا بدأت بداية بناءة "لعملية طويلة وصعبة".

وفي سياق متصل بث التلفزيون السوري الثلاثاء أول شريط فيديو لمفتشين دوليين أثناء عملهم في موقع للأسلحة الكيميائية في سوريا. والشريط يظهر عددا كبيرا من المفتشين الذين يرتدون ثيابا تؤمن الحماية وخصوصا قبعات وقفازات وأحيانا أقنعة غاز داخل بناية. ويظهر في الصور أحد الخبراء وهو يضع ملصقا مطبوعا عليه شعار منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ورقما متسلسلا على لوح، ثم يلتقط صورا. ويعمل خبراء آخرون بالطريقة نفسها. وفي شريط الفيديو الذي يستمر دقيقة ونصف، لا تسمع أصوات الخبراء، ولم يتضح أيضا في أي قطاع هم موجودون. وأكد المتحدث باسم منظمة حظر الأسلحة الكيميائية مايكل لوهان صحة الشريط.

ع.ج.م/أ.ح (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة