″فريدريكا″ تجتاح أجزاء من ألمانيا وهولندا وتتسب في شل حركة المواصلات | أخبار | DW | 18.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

"فريدريكا" تجتاح أجزاء من ألمانيا وهولندا وتتسب في شل حركة المواصلات

عاصفة "فريدريكا" التي توقع الخبراء أنها ستضرب غرب ألمانيا وأجزاء في هولندا بين الساعة 11 من صباح الخميس إلى الخامسة بعد الزوال، تشل حركة القطارات والموانئ، وأنباء عن مصرع شخص على الأقل.

شلت حركة القطارات بالكامل في ولاية شمال الراين-فيستفاليا بعد أن ضربتها اليوم الخميس (18 يناير/ كانون الثاني 2018) عاصفة "فريديركه" المستمرة بدرجات متفاوتة الخطورة.

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن نحو 100 ألف شخص عالقين في مختلف مناطق الولاية بانتظار استئناف حركة القطارات التي توقفت بسبب رياح عاتية فاقت قوتها في بعض المناطق 160 كيلومترا في الساعة.

الرحلات الجوية بدورها، توقفت في كل من مطار دوسلدورف وكولونيا ودورتموند صباح الخميس إلى إعلان لاحق، فيما نقلت تقارير أخرى أن شخصا لقي مصرعه في مدينة كليفه الواقعة غرب الولاية بعد سقوط شجرة على رأسه.

وفي مدينة كولونيا، أكد متحدث باسم مجلس المدينة تطويق المنطقة المحيطة بكاتدرائيتها  الشهيرة جزئيا اليوم الخميس . وتم كتابة تحذير على لافتة معلقة أمام الكاتدرائية نصه: "احذر سقوط الصخور!" وسط مخاوف بشأن السلامة لاقتراب العاصفة "فريدريك".

ومن جانب آخر، ذكرت متحدثة باسم الكاتدرائية، إنه لا يزال يمكن الوصول للكاتدرائية من جانب محطة القطار.

جدير بالذكر أن الجزء الأكبر من كاتدرائية كولونيا مصنوع من صخر التراكيت البركاني المأخوذ من جبل "دراخنفلس" الواقع على نهر الراين. وكان قد تم نقل الصخور في العصور الوسطى عبر النهر حتى وصلت إلى مدينة كولونيا وتم استخدامها في بناء الكاتدرائية.ولا يعد حدوث انهيارات صخرية صغيرة من الكاتدرائية بفعل العوامل الجوية أمرا غير مألوف.

ويرتفع هذا الخطر عند التعرض لعواصف بشكل كبير، لذا يتم تطويق المنطقة المحيطة بها بشكل احترازي.

وفي هولندا، ألغى مطار سخيبول في العاصمة الهولندية أمستردام كل الرحلات لفترة وجيزة اليوم الخميس بسبب العاصفة والرياح المصاحبة لها والتي بلغت سرعتها إلى 140 كيلومترا في الساعة إلى اقتلاع أشجار وألحقت أضرارا بمنازل.

وأُلغيت 260 رحلة على الأقل بينما توقفت حركة القطارات والترام والحافلات في جميع أنحاء البلاد بعد صدور أقصى درجة تحذير بشأن
الطقس. وقال مطار سخيبول في وقت لاحق إن بعض الرحلات ستستأنف بعد أن أنتقلت العاصفة إلى داخل البلاد لكن ستكون هناك تأخيرات كبيرة.

و.ب/ع.ج.م (د ب أ، أ ف ب)

 

مختارات