1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

DW الأخبار

فرنسيون وأميركيون ضمن ضحايا هجوم مسلح على مركز تجاري في كينيا

في العاصمة الكينية نيروبي قام مسلحون بإطلاق النار في مركز تجاري، مما أدى الى مقتل ما لا يقل عن ثلاثين شخصا واصابة العشرات مع احتجاز رهائن. وباريس وواشنطن تؤكدان تؤكد أن عددا من رعاياهم ضمن المصابين في الاعتداء.

مشاهدة الفيديو 01:20

أعلنت الرئاسة الفرنسية مساء السبت في بيان ان فرنسيتين قتلتا في الهجوم "الارهابي" في نيروبي, مؤكدة "التضامن الكامل" للرئيس فرنسوا هولاند مع السلطات الكينية. واضاف البيان ان "رئيس الجمهورية يدين باكبر قدر من الشدة هذا الاعتداء الجبان ويشاطر (افراد) عائلة مواطنتينا الامهم".

ومن جهته ندد البيت الابيض بالهجوم "الدنيء" الذي خلف السبت 39 قتيلا على الاقل في مركز تجاري في نيروبي, واعدا بمساعدة كينيا في مكافحتها للارهاب. وقالت المتحدثة باسم مجلس الامن القومي الاميركي كايتلين هايدن في بيان ان "منفذي هذا العمل الدنيء ينبغي ان يحالوا امام القضاء وقد قدمنا دعمنا الكامل إلى حكومة كينيا لتحقيق هذا الامر". وكانت وزارة الخارجية الاميركية قد أعلنت اصابة عدد من الاميركيين في الهجوم. واوضحت الوزارة في بيان ان السفارة الاميركية في كينيا التي استنفرت لتقديم المساعدة "على اتصال ايضا بالسلطات المحلية وعرضت مساعدتها".

وأعلن الرئيس الكيني أوهورو كينياتا في كلمة وجهها للشعب الكيني القيام بعمل قاس ضد المسؤولين عن الهجوم الإرهابي على مركز التسوق الذي وقع اليوم السبت بالعاصمة نيروبي. وأكد كينياتا قائلا: "سوف نعاقب من قام بهذه الجريمة الجبانة". وقال الرئيس: "لقد فقدت أنا شخصيا بعضا من أقاربي في هذا الهجوم على مركز ويستجيت للتسوق".

وقد أعلنت حركة الشباب المجاهدين الصومالية التابعة للقاعدة مساء السبت مسؤوليتها عن الهجوم على المركز التجاري في نيروبي، وقالت الحركة في تغريدة على موقع تويتر ان "المجاهدين دخلوا اليوم عند الظهر تقريبا ويست غيت" المركز التجاري الذي وقع فيه الهجوم و"قتلوا اكثر من 100 كافر كيني والمعركة مازالت مستمرة".

م. س/ ( أ ف ب، د ب أ، رويترز)