1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

فرنسا تهزم أوروجواي بضربات الجزاء وتتوج بمونديال الشباب

توج المنتخب الفرنسي للمرة الأولى بلقب بطولة كأس العالم لكرة القدم للشباب (دون 20 عاما) بتركيا بعد فوزه على نظيره أوروجواي 4/1 بضربات الجزاء الترجيحية في المباراة النهائية للبطولة.

أحرز منتخب فرنسا كأس العالم في كرة القدم للشباب (دون 20 عاما) بفوزه على نظيره الاوروغوياني بركلات الترجيح 4-1 بعد تعادلهما سلبا في الوقتين الأصلي والإضافي أمس السبت (14 يونيو/ حزيران 2013) في المباراة النهائي على ملعب تورك تيليكوم ارينا واللقب هو الأول لفرنسا في هذه المسابقة.

واتسم الشوط الأول بسيطرة ميدانية مطلقة للفرنسيين دون خطورة تذكر، في حين اقلق المهاجم الاوروغوياني الوحيد، لاعب روما الايطالي، بمفرده الدفاع الفرنسي وكاد يسجل في أكثر من مناسبة من خلال المرتدات. وكانت أول تسديدة مباشرة من قدم لوبيز الذي أرسل كرة أرضية سيطر عليها الحارس الفرنسي الفونس اريولا (5)، ورد بول بوغبا بواحدة مماثلة ارتمي عليها حارس الاوروغواي غييرمو دي اموريس (10)، واطلق فلوريان توفان قذيفة من الجهة اليسرى علت العارضة الاوروغويانية بقليل (14)، وسدد لوبيز كرة بين أحضان الحارس الفرنسي (15).

واستمرت السيطرة الفرنسية بقيادة مدافع يوفنتوس بطل ايطاليا بوغبا والخطورة من جانب الاوروغواي، وسدد لوبيز كرة قوية من الجهة اليسرى علت الخشبات الفرنسية (42)، وحامت الكرة أمام المرمى الفرنسي وكاد يهتز اثر ركنيتين لولا تدخل المدافعين في الوقت المناسب تبعتها دربكة ثانية وعدة تسديدات لم تفض إلى أهداف.

Finale der U 20-WM zwischen Frankreich und Uruguay

أول فوز للمنخب الفرنسي بلقب كأس العالم لكرة القدم للشباب

وفي الشوط الثاني, انتقلت السيطرة إلى الاوروغواي، ومسحت كرة لوبيز سطح الشبكة، وكان لوبيز انانيا اكثر من اللزوم عندما أرسلت له كرة خلف المدافعين فلحق بها وداخل المنطقة وسدد من بين مدافعين، علما بأن زميله فيليبي افيناتي في انفرد تام في الجهة المقابلة ودون أي رقابة. وسدد البديل الفرنسي اليكسي بوزيتي أول كرة باتجاه المرمى الاوروغوياني اثر عرضية من فلوريان توفان ذهبت فوق المرمى، وناول البديل حورخيان دي اراسكايتا بينيديتي كرة بينية إلى افيانتي الذي ساقها قليلا أمامه داخل المنطقة، لكن اريولا انقض عليها وحرم الاوروغواي من أهم فرصة في اللقاء في الدقيقة الـ 80.

وانتهى الوقتان الأصلي والإضافي بتعادل الفريقين سلبيا بعدما فشل كلاهما في الوصول إلى الشباك رغم الفرص العديدة التي سنحت لهما. وبشكل عام كان منتخب أوروجواي هو الطرف الأفضل في المباراة ولكن تألق الحارس الفرنسي الفونس أريولا حال دون وصول الفريق إلى الشباك الفرنسية. وتعملق أريولا خلال ركلات الجزاء حيث تصدى لأول ركلتين لمنتخب أوروجواي بينما نجح الفريق الفرنسي في تسجيل أربع ضربات جزاء متتالية ليفوز الفريق في النهاية 4/1 ويتوج باللقب للمرة الأولى.

ط.أ/ ح.ز (د ب أ/ أ ف ب)

مواضيع ذات صلة