1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فرنسا: القبض على شبان يشتبه بمشاركتهم في الجهاد في سوريا

ألقت الشرطة الفرنسية في ستراسبورغ بشرق البلاد الثلاثاء القبض على عدد من الشبان يشتبه بأنهم شاركوا في "الجهاد" في سوريا. يأتي ذلك وسط تدابير أمنية لـ"ردع" الساعين للانضمام إلى الجهاد في سوريا و"معاقبتهم".

Syrien Islamisten Ausbildung Kämpfer, 28.11.2013

ظاهرة سفر الشباب للجهاد في سوريا أضحت مصدر قلق للدول الأوربية (الصورة من الأرشيف)

أُعتقل خمسة إلى عشرة أشخاص فجر الثلاثاء (13 مايو/ آيار 2014) في حي "لا مينو" في ستراسبورغ شرق فرنسا، حسبما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادر في الشرطة. وتشير عناصر التحقيق الأولية إلى أنه يجري التثبت مما إذا كان الموقوفون توجهوا إلى سوريا في نهاية 2013 بنية الجهاد.

ونفذ عناصر ملثمون ومدججون بالسلاح من وحدات النخبة في الشرطة والدرك التوقيفات في هذا الحي السكني الواقع بجنوب غرب المدينة الواقعة قرب الحدود مع ألمانيا. ولم تعرف بعد هوية المعتقلين أو أصولهم.

وذكرت وسائل إعلامية فرنسية محلية أن هناك شابين منحدرين من أحد الأحياء الجنوبية للمدينة قُتلا في سوريا، بينما عاد آخرون إلى فرنسا قبل نحو أربعة أسابيع.

واتخذت فرنسا التي تدعم المعارضة في سوريا مؤخراُ تدابير لـ"ردع" الفرنسيين الساعين للانضمام إلى الجهاد في سوريا و"معاقبتهم"، سعياً منها لاحتواء هذه الظاهرة التي يصعب التصدي لها واستحدثت الحكومة خصوصا رقماً هاتفياً مجانياً يمكن لعائلات الساعين إلى الجهاد الاتصال به لإبلاغ السلطات.

وقال مصدر مطلع على ملف الجهاديين في فرنسا إن حوالي 780 شخصاً يقيمون في فرنسا، غادروا إلى سوريا للانضمام إلى مجموعات جهادية أو هم في طريقهم إلى سوريا أو عادوا منها وتم إحصاء مقتل ثلاثين منهم بحسب المصدر، فيما قدرت الحكومة في مطلع مايو/ آياربـ285 عدد الفرنسيين الذين يقاتلون في سوريا، وسجلت دول أوروبية أخرى أعداداً مشابهة تشارك في القتال في سوريا.

وهناك عشرات التحقيقات القضائية المفتوحة في فرنسا في هذا السياق، وتخشى أجهزة الاستخبارات أن يقوم بعض الذين انضموا إلى القتال في سوريا عند عودتهم بارتكاب أعمال إرهابية في فرنسا.

ع.ج.م/ ع.غ (أ ف ب، د ب أ)