1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فرانكفورت تستعد لأكبر عملية إجلاء سكان لإبطال مفعول قنبلة قديمة

عطلة نهاية أسبوع استثنائية في اثنتين من المدن الألمانية، إذ ستتم عمليات إجلاء عشرات الآلاف لإبطال مفعول قنبلتين من مخلفات الحرب العالمية الثانية. فرانكفورت تستعد لأكبر عملية إجلاء في تاريخ جمهورية ألمانيا الاتحادية.

تعتزم السلطات الألمانية إجلاء نحو 21 ألف شخص من منازلهم، اليوم السبت (2 أيلول/سبتمبر)، في مدينة كوبلنتس لإبطال مفعول قنبلة من مخلفات الحرب العالمية الثانية، في الوقت الذي يستعد فيه عشرات الآلاف من المواطنين في مدينة فرانكفورت للإجلاء غدا الأحد لنفس السبب.

ومن المقرر تنفيذ عملية إخلاء المنازل في كوبلنتس على مساحة نحو كيلومتر. وعقب السيطرة على المنطقة المحظورة سيجرى نزع فتيل القنبلة في حوالي الساعة الثالثة عصرا. ويوجد في المنطقة المحظورة محطتا قطار ومستشفى وداران للمسنين وسجل اتحادي ومدارس ودور حضانة وسجن المدينة، الذي تم نقل نزلائه، وعددهم نحو 160 نزيلا، إلى سجن آخر.

وتم العثور على القنبلة الأمريكية، التي تزن 500 كيلوغرام، يوم الاثنين الماضي خلال أعمال بناء إحدى رياض الأطفال. يذكر أن مدينة كوبلنتس دُمرت إلى حد كبير خلال قصف الحلفاء لألمانيا، إبان الحرب العالمية الثانية. وبحسب تقديرات الخبراء، فإن نحو عُشر القنابل التي ألقيت على ألمانيا إبان هذه الحرب لم تنفجر.

وفي فرانكفورت تتخذ السلطات الاستعدادات لأكبر عملية إجلاء في تاريخ جمهورية ألمانيا الاتحادية. ومن المنتظر الانتهاء من نقل المرضى من المستشفيين الواقعين في منطقة  الحظر إلى مستشفيات أخرى على مدار اليوم. وسيضر الكثير من المواطنين الذين يسكنون في منطقة الحظر، وعددهم أكثر من 60 ألف مواطن، إلى الانتقال إلى أصدقاء أو أقارب لهم أو القيام بعطلة خارج المدينة خلال عملية إبطال مفعول القنبلة غدا.

ا.ف/ ف.ي (د.ب.أ)

مختارات