1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

فرار الآلاف بعد ثوران بركاني في إندونيسيا

السلطات الإندونيسية تغلق ثلاثة مطارات دولية في جزيرة جاوة الرئيسية، كما قامت بإجلاء عشرات الآلاف من السكان بعد ثوران بركاني أدى إلى إطلاق الرماد الساخن والصخور إلى ارتفاع ثلاثة آلاف متر في الهواء.

قال بامبانغ إيرفان، المتحدث باسم وزارة النقل الإندونيسية، اليوم الجمعة (14 فبراير/ شباط 2014) إن الرماد البركاني أدى إلى انخفاض مدى الرؤية في مدن يوجياكارتا وسورابايا وسولو بعد ثوران بركان "ماونت كلود" في جاوة الشرقية في وقت متأخر أمس الخميس. وأضاف إيرفان: "يغطي الرماد البركاني المطارات وهذا أمر خطير للغاية بالنسبة للرحلات".

ورفعت الحكومة حالة التأهب من البركان إلى أعلى مستوى. وقال سوتوبو نوجروهو المتحدث باسم الهيئة الوطنية لمواجهة الكوارث إنه يتم إجلاء نحو 200 ألف ساكن يعيشون في منطقة الحظر. وأضاف: "تتواصل الثورات البركانية رغم أنها أصغر".

وفرّ آلاف القرويين الذين يعيشون بالقرب من البركان من منازلهم بعد وقت قصير من اندلاع الثورة البركانية. وقال نوجروهو إنه من المستبعد اندلاع ثورة بركانية كبيرة أخرى. وهناك نحو 130 بركانا نشطا في أنحاء الأرخبيل الاندونيسي. وفي إقليم نورث سوماترا، قتل 17 شخصا في وقت سابق الشهر الجاري في أعقاب ثورة بركان "جبل سينابونج".

ف.ي/ ع.ج.م (د.ب.ا، رويترز)

مواضيع ذات صلة