1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الرئيسية

غونتر غراس يتهم ميركل بـ"الجبن السياسي"

اتهم الأديب غونتر غراس المستشارة ميركل بـ"الجبن السياسي" في التعامل مع قضية تجسس وكالة الأمن القومي الأمريكية على ألمانيا، معبرا عن اعتقاده بأن على بلاده أن تمنح سنودن حق اللجوء شريطة ضمانات أمنية مناسبة.

وجه الأديب الألماني الشهير غونتر غراس انتقادا لاذعا للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل واتهمها بـ"الجبن السياسي" في التعامل مع قضية تجسس وكالة الأمن القومي الأمريكية على ألمانيا. وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الألمانية نُشرت اليوم السبت (23 نوفمبر/ تشرين الثاني 2013) قال صاحب قصيدة "ما يجب أن يقال" التي أثارت جدلاً واسع النطاق بمهاجمته إسرائيل بسبب تهديدها لإيران، في رده على سؤال حول ما إذا كان يعتبر ميركل حسنة النية عندما أبدت دهشتها إزاء تنصت الولايات المتحدة عليها: "السيدة ميركل جبانة سياسياً، فهي ليست قادرة على الاستفادة من سيادة جمهورية ألمانيا الاتحادية التي نحظى بها منذ الوحدة".

وأضاف الكاتب الحائز على جائزة نوبل للآداب: "أستطيع أن أذكركم فقط على سبيل المقارنة بالمستشار السابق غيرهارد شرودر الذي لم يشارك مع الولايات المتحدة وشركائها في حرب العراق، وقدم تعليلاً لذلك الأمر عرضه للغضب حتى من قبل الولايات المتحدة، في حين أن السيدة ميركل توجهت آنذاك إلى واشنطن وأساءت إليه هناك".

وطالب غراس المستشارة ميركل بحماية حقوق جميع المواطنين، مشيراً إلى أن الأمر لا يتعلق في المقام الأول بالتنصت على هاتفها، فهذا مجرد وجه واحد فقط، لكن الفضيحة هي "أننا تعرضنا جميعاً كمواطنين للتنصت والمراقبة بما يخالف دستورنا وأحكام قضائنا".

وفي إجابته على سؤال حول كيفية تقييمه لإعلان حكومة بلاده عدم اعتزامها منح حق لجوء سياسي لإدوارد سنودن العميل السابق لدى وكالة الأمن القومي الأمريكية والذي كشف عن فضائح التجسس، قال غراس، الممنوع من دخول إسرائيل، إن المشكلة الرئيسية تتمثل في إبراز مسألة تحالف ضفتي الأطلسي، وهذا بالنسبة للأمريكيين غير مهم "لأنهم يخالفون القوانين لمصلحتهم حتى على حساب حلفائهم، في حين أن ميركل تحجم ولم تستفد من سيادة بلادها. كما أنها لم تحم المواطنين من هذا التجسس الكبير". وأعرب غراس عن اعتقاده بأن على ألمانيا أن تمنح سنودن حق اللجوء شريطة أن يكون ذلك مرتبطاً بضمانات أمنية مناسبة.

وفيما يتعلق بالمفاوضات الدائرة في الوقت الحالي بين تحالف ميركل المسيحي الديمقراطي والحزب الاشتراكي الديمقراطي (الذي يعتبر غراس أحد أصدقائه) لتشكيل ائتلاف كبير يقود البلاد خلال السنوات الأربع المقبلة، قال الأديب الألماني إنه ينصح الاشتراكيين بالعدول عن هذه المفاوضات وترك الفرصة لتشكيل حكومة أقلية تتألف من حزب ميركل والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري الذي يشكل مع حزب ميركل ما يعرف بالتحالف المسيحي.

وعزا غراس وجهة نظره إلى أن تشكيل ائتلاف حاكم يجمع بين أكبر حزبين في البلاد يقضي على فرص المعارضة عملياً، الأمر الذي يراه تهديداً للنظام الديمقراطي في ألمانيا.

ع.غ/ ف. ي (د ب أ)