1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

"غوغل غلاس"... خطر على المرور؟

رغم أنها لم تطرح بعد في الأسواق، إلا أن نظارة "غوغل غلاس" الإلكترونية تواجه مقاومة من قبل بعض الساسة، الذين يرون فيها خطراً على المرور وسلامة القيادة.

تتيح النظارة الإلكترونية الذكية التي تنتجها شركة "غوغل" العملاقة للإنترنت، والمسماة "غوغل غلاس"، تصفح الإنترنت واستعراض معلومات مباشرة أمام أعين مستخدميها ودون الحاجة إلى استخدام الأيدي للتحكم أو إصدار الأوامر.

لكن هذه النظارة، التي ما تزال تحظى باهتمام إعلامي كبير، تواجه انتقادات كبيرة من قبل بعض الساسة والمختصين في شؤون المرور. وقد تلقت إمرأة مخالفة مرورية لارتدائها النظارة الذكية أثناء قيادة السيارة، إلا أنها لم تضطر لدفع قيمة المخالفة لأن المحكمة لم تحصل على دليل على أن النظارة كانت تعمل أثناء قيادتها للسيارة. ورغم قرار المحكمة، تخطط ثلاث ولايات أمريكية لاستصدار قوانين تحظر استخدام "غوغل غلاس" أثناء قيادة السيارة.
وفي بريطانيا أيضاً تتم مناقشة قانون مماثل. لكن ألمانيا لم تشهد نقاشاً مماثلاً بعد، ذلك أن النظارة ستطرح في السوق الأمريكية أولاً خلال أشهر قليلة، وبعدها ستنتقل إلى الأسواق الأوروبية.

ليست رائعة

من جهته، يرى يان كينو يانسن، المحرر في مجلة "c't" المتخصصة في شؤون الكمبيوتر، أن "غوغل غلاس" ليست بالروعة التي يظنها كثيرون، مضيفاً أن "المزعج هو أن الشاشة المدمجة صغيرة للغاية وتقع خارج مجال الرؤية المباشر – في الجهة العلوية اليمنى – مما يجعلها أشبه بشاشة مصغرة تسبح في الهواء".

أما خبير السيارات وأستاذ الاقتصاد في جامعة دوسبورغ إيسن الألمانية، فرديناند دودنهوفر، فيرى أنه يجب التفكير في كيفية قيادة السيارة وارتداء هذه النظارة الذكية في ذات الوقت، خصوصاً وأن العالم يشهد موجة من "السيارات المرتبطة بالإنترنت، التي تعرض كماً هائلاً من المعلومات للسائق في نفس الوقت".