1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

غضب في الهند إثر اغتصاب وشنق مراهقتين

اتهم أقارب فتاتين مراهقتين تعرضتا للاغتصاب الجماعي ثم قتلتا شنقا بالهند الشرطة بالتستر على المتهمين بارتكاب الجريمة، فيما قالت وزيرة إنها تعتزم تشكيل "خلية أزمات لمكافحة الاغتصاب" لضمان إنصاف ضحايا الاعتداءات الجنسية.

ازدادت حدة الغضب في الهند الجمعة (30 آيار/ مايو 2014) بعد حالتي اغتصاب جديدتين، فيما أعلنت الحكومة أنها تعتزم تشكيل خلية أزمات خاصة لضمان إنصاف ضحايا الاعتداءات الجنسية. والخميس انتشرت أنباء عن العثور على فتاتين من (الطبقة الدنيا) في المجتمع الهندي مشنوقتين بعد تعرضهما لاغتصاب جماعي في قريتهما.

وقالت الشرطة إن والد المشتبه به الرئيسي في قضية اغتصاب أخرى اعتدى بشدة على والدة الفتاة التي يتهم ابنه باغتصابها. وقال نشطاء حقوقيون وسياسيون إن هذه القضايا تظهر أن السلطات في ولاية اوتار براديش الشمالية "ليست جادة" في معالجة الجرائم الجنسية.

وقامت الهند بمراجعة قوانينها حول الاعتداءات الجنسية في أعقاب اغتصاب جماعي في كانون الأول/ ديسمبر 2012 لطالبة كانت في حافلة في نيودلهي، ما أدى إلى ثورة من الغضب، إلا أن ذلك لم يساعد في وقف هذه الاعتداءات.

وقالت الشرطة في اوتار براديش الجمعة إن ثلاثة أشخاص من بينهم ضابط في الشرطة اعتقلوا لصلتهم بالاعتداء الجنسي على الفتاتين اللتين عثر عليهما مشنوقتين. وعثر على جثتي الفتاتين (14 و15 عاما) معلقتين من شجرة مانغو صباح الأربعاء، وأظهرت فحوص أجريت لاحقا إنهما تعرضتا لاعتداءات جنسية جماعية. وصرح موكول غويل ضابط الشرطة لوكالة فرانس برس أنه لم يعرف بعد ما إذا كانت الضحيتان انتحرتا أو قتلتا بعد اغتصابهما لمنعهما من الإبلاغ عن المعتدين.

عدم تعاون الشرطة

ونقلت وسائل إعلام هندية أنه تم طرد شرطيين بسبب طريقة تعاملهما مع القضية، كما تحدثت كذلك عن اعتقال ضابط في الشرطة. وقالت مانيكا غاندي التي عينها رئيس الوزراء الجديد ناريندرا مودي وزيرة لرعاية الطفل في وقت سابق من هذا الأسبوع، إنه يجب طرد كل شرطي شارك في التحقيق في هذه القضية. وصرحت لوكالة انباء برس ترست اوف انديا أن "الشرطة لا تتحرك في الاتجاه الصحيح. يجب طرد جميع رجال الشرطة الذين لهم علاقة بالحادث"، واتهمت الشرطة "بالتراخي". وقالت إنها تعتزم تشكيل "خلية أزمات لمكافحة الاغتصاب" لضمان إنصاف ضحايا الاعتداءات الجنسية.

وقال والد إحدى الضحيتين على شبكة "ان دي تي في" إن الشرطة المحلية رفضت رفع شكوى عندما كانت الفتاتان مفقودتين. وأضاف للقناة الإخبارية أنه كان من الممكن إنقاذ الفتاتين لو كانت الشرطة تحركت في الوقت المناسب. وتنتمي عائلتا الضحيتين لطائفة داليت التي عادة ما تتعرض للتمييز ضدها في الهند.

ع.خ/ ع.ج.م (ا.ف.ب، د.ب.ا)