1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

غرق أكثر من 40 مهاجرا غير شرعي قبالة سواحل اليمن

لقي 42 مهاجرا إفريقيا مصرعهم غرقا قبالة السواحل الجنوبية لليمن. وينحدر معظم المهاجرين غير الشرعيين من الصومال وأثيوبيا. الحادث حصل نتيجة جنوح قاربهم قبالة ساحل منطقة بئر علي اليمنية.

أعلنت وزارة الدفاع اليمنية أن 42 مهاجرا إفريقيا غير شرعي قضوا أمس الأحد غرقا بعدما جنح قاربهم قبالة السواحل الجنوبية لليمن. وقالت الوزارة على موقعها الإلكتروني: "غرق نحو 42 مهاجرا إفريقيا غير شرعي قبالة سواحل منطقة بئر علي بمحافظة شبوة مساء اليوم" الأحد. وأضافت نقلا عن مصدر محلي في هذه المحافظة الجنوبية أن "نحو 42 لاجئا إفريقيا غرقوا قبالة سواحل بئر علي على البحر العربي"، مضيفة أن "قارب التهريب جنح قبالة سواحل بئر علي، وأن دورية تابعة للبحرية اليمنية أنقذت نحو 30 شخصا آخرين، تم نقلهم الى مخيم النازحين في ميفعة" بمحافظة شبوة.

ويفر سنويا عشرات آلاف الأفارقة، وغالبيتهم من الأثيوبيين والصوماليين، هربا من أعمال العنف والصعوبات الاقتصادية في هاذين البلدين محاولين الوصول بحرا الى اليمن. ويستخدم المهاجرون الأفارقة عادة زوارق غير صالحة للإبحار في محاولة الوصول الى اليمن الذي ينظر اليه على انه بوابة الى مناطق أكثر ثراء في الشرق الاوسط والغرب.

وبحسب المنظمة الدولية للهجرة، فإن نحو 8400 مهاجر غير شرعي من دول القرن الإفريقي وصلوا إلى اليمن في 2012، أملا بالتسلل منه إلى السعودية ودول خليجية أخرى للعمل والحصول على حياة أفضل. ووفقا للمصدر نفسه، فقد لقي في ديسمبر/ كانون الأول أكثر من 7000 مهاجر حتفهم في البحر أو أثناء عبور الصحراء في محاولة الوصول إلى ملاذ آمن في عام 2013، فيما يعتقد أنه أسوأ عام في سجلات وفيات المهاجرين.

وقالت المنظمة إنه من بين تلك الأرقام يعتقد أن نحو 2000 الى 5000 إفريقي فقدوا حياتهم أثناء عبور شبه جزيرة سيناء إلى إسرائيل وخليج عدن للوصول إلى اليمن رغم عدم توفر احصائيات.

ش.ع/ ف.ي (أ.ف.ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة