1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

غرفة الأطباء الألمان تطالب بتصنيف المدمنين على التدخين كمرضى

طالبت غرفة الأطباء في ألمانيا الجهات المختصة بتصنيف المدمنين على التدخين باعتبارهم مرضى يتوجب أن تتوفر لهم ظروف الحصول على معالجة، منتقدين اعتبار التدخين مجرد مشكلة في نمط الحياة يمكن حلها من خلال الإرادة القوية أو النصح

default

التوعية بمخاطر التدخين لا تكفي لمحاربته

ترددت مطالب بين أوساط الأطباء الألمان باعتبار التدخين مرضا. فقد ذكرت صحيفة رور ناخريشتن الصادرة اليوم الاثنين (15 سبتمبر/ أيلول 2008) في مدينة دورتموند الواقعة غرب ألمانيا أن غرفة الأطباء الألمان طالبت باعتبار الإدمان على التبغ مرضا. وقالت الغرفة في إيضاح قدمته إلى لجنة استماع من خبراء حكوميين إن اعتبار التدخين مجرد مشكلة في نمط الحياة يمكن حلها بمجرد الإرادة القوية أو الحوار مع مجموعة من الأصدقاء "هو تزييف للحقيقة".

وقالت الغرفة في إيضاحها أن العدد الأكبر من المدخنين هم في الحقيقة "مرضى إدمان"، وأن التوصية بأن يتحدث الأطباء مع المرضى عن الدورات التي تقام للإقلاع عن التدخين لا تفي بالمطلوب. ووفقا للصحيفة يرى اتحاد الأطباء أن الوقاية فيما يتعلق بتلاميذ المدارس المهنية والمتوسطة فإن الأمر يتطلب إجراءات علاجية أكبر.

تهيئة الظروف لمعالجة المدخنين

EU-Kampagne gegen das Rauchen

حملات مكافحة التدخين والتوعية بمخاطرة ليست كافية

ويهدف الأطباء من خلال المطالبة بتصنيف الإدمان على التدخين كمرض إلى تهيئة الشروط المناسبة لمعالجة المدمنين باعتبارهم مرضى. وفيما يتعلق بالكحول طالبت غرفة الأطباء بمزيد من التوعية، لاسيما من مخاطر شرب الكحول وتناول العقاقير في نفس الوقت، مشددة على دور الصيدليات في هذا الجانب.

يذكر أن زابينا بيتسينج المسئولة الاتحادية عن مشاكل الإدمان، وهي من الحزب الاشتراكي، سوف تصل اليوم الاثنين إلى برلين لتلتقي بممثلي حوالي ثلاثين جمعية أهلية من أجل التحضير لبرنامج حملات توعية بأضرار الإدمان والتدخين معا.

مختارات

مواضيع ذات صلة