1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

غارة إسرائيلية على غزة قبيل انطلاق مفاوضات السلام

شنت إسرائيل غارة على أهداف في قطاع غزة ردا على إطلاق صورايخ على أراضيها. في غضون ذلك أعلن وزير الإسكان الإسرائيلي بناء آلاف الوحدات السكنية الجديدة في الضفة الغربية. تأتي هذه التطورات ساعات قبل انطلاق مفاوضات السلام.

أعلن الجيش الإسرائيلي أن طائرات إسرائيلية قصفت مواقع لإطلاق صواريخ في قطاع غزة صباح اليوم الأربعاء (14 آب/ أغسطس) قبل ساعات من استئناف مفاوضات السلام مع الفلسطينيين في القدس. وجاء القصف الجوي في أعقاب إطلاق صاروخ من غزة سقط في منطقة مفتوحة قرب مدينة سديروت الحدودية الإسرائيلية مساء أمس الثلاثاء دون ورود تقارير عن وقوع خسائر بشرية أو أضرار.

وأوضح متحدث باسم الجيش الإسرائيلي أن "الغارة استهدفت موقعين لإطلاق الصواريخ إثر إطلاق صواريخ الثلاثاء من قطاع غزة انفجر أحدها في الأراضي الإسرائيلية" بدون التسبب بوقوع ضحايا. وأضاف قائلا: "يجب محاسبة حماس على كل انتهاك للسيادة الإسرائيلية والنظام الإرهابي الذي أقامته سيتحمل مسؤولية أي نشاط إرهابي صادر عن قطاع غزة".

وكانت حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة جددت الاثنين رفضها للمفاوضات بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل المقرر استئنافها اليوم الأربعاء معتبرة أنها "عبثية". وأكد محمود الزهار، القيادي في الحركة، أن "لا تفويض ولا شرعية لأبو مازن (الرئيس محمود عباس) وفريقه التفاوضي بالتنازل عن شبر من ارض فلسطين أو أي من الحقوق".

ومن المقرر إجراء مفاوضات بوساطة الولايات المتحدة بين مفاوضين إسرائيليين وفلسطينيين في القدس في وقت لاحق اليوم الأربعاء. وكانت إسرائيل قد أطلقت أمس الثلاثاء سراح 26 سجينا فلسطينينا صادر بحقهم أحكاما بالسجن لمدد طويلة في إطار اتفاق استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين.

وزير الإسكان الإسرائيلي يعلن عن بناء آلاف وحدات سكنية جديدة

Palästinenser / Freilassung / Gefangene / Israel / Gazastreifen

إطلاق سراح 26 سجينا فلسطينينا أمس الثلاثاء في إطار اتفاق استئناف المفاوضات مع الفلسطينيين.

وفي سياق متصل، أكد وزير الإسكان الإسرائيلي أوري آرييل اليوم الأربعاء قبل ساعات من بدء جولة المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية أن إسرائيل ستبني قريبا "آلاف" الوحدات السكنية الإضافية في مستوطنات الضفة الغربية. وقال ارييل الذي نقلت تصريحاته الإذاعة العامة "سنبني آلاف المساكن خلال السنة القادمة في يهودا والسامرة (الضفة الغربية). لا أحد يملي علينا أين يمكننا أن نبني".

وأوضح آرييل - العضو في حزب "البيت اليهودي" القومي الديني المعارض لقيام دولة فلسطينية - أن بناء هذه المساكن سيتم في مستوطنات معزولة وليس في الكتل الاستيطانية حيث يقيم غالبية المستوطنين الموجودين في الضفة الغربية والبالغ عددهم 360 ألفا.

ويعتزم القادة الإسرائيليون ضم هذه الكتل الاستيطانية الكبرى في إطار اتفاق مع الفلسطينيين، لكن قد يتم تفكيك المستوطنات المعزولة في الضفة الغربية.

ش.ع/ س.ك (د.ب.أ، أ.ف.ب)

مواضيع ذات صلة