1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

غارات عنيفة على حلب وقوات النظام تحضر لعمليات برية

شن الجيش السوري هجوما على مناطق خاضعة للمعارضة في مدينة حلب في عملية وصفها مصدر رسمي بأنها "عملية كاملة"، فيما قصفت طائرات روسية وسورية طوال الليل الأحياء الشرقية للمدينة فأصابت ثلاثة مراكز للدفاع المدني في المدينة.

وصف مصدر عسكري سوري اليوم الجمعة ( 23 أيلول/ سبتمبر 2016) هجوما تنفذه القوات الحكومية على مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة في شرقي مدينة حلب بأنها "عملية كاملة" تشمل هجوما بريا وقال إن الهجمات الجوية والمدفعية التحضيرية قد تستمر "لفترة من الزمن". وذكر المصدر أن "العملية بدأت لكنها قد تستمر بالنسبة للضربات الجوية والضربات الأرضية فترة من الزمن (وهذا) مرتبط بالموقف الميداني وبخسائر الإرهابيين وبمعطيات أخرى يقدرها القادة الميدانيون".

وأضاف المصدر العسكري أن العمليات البرية لم تبدأ بعد، مشيرا بالقول "حين أعلنا بدء العمليات البرية، فهذا يعني أننا بدأنا العمليات الاستطلاعية والاستهداف الجوي والمدفعي، وقد تمتد هذه العملية لساعات أو أيام قبل بدء العمليات البرية"، مشيرا إلى أن "بدء العمليات البرية يعتمد على نتائج هذه الضربات".

وكان الجيش السوري قد أعلن عن بدء عمليات في شرق حلب في وقت متأخر الليلة الماضية وحث المدنيين على تجنب مواقع جماعات المعارضة. وذكر المصدر أن الجيش يهدف إلى "عدم الإضرار بالمدنيين".

من جانبه، قال مدير خدمة الدفاع المدني في شرقي مدينة حلب إن ضربات جوية أصابت ثلاثة من أربعة مراكز للدفاع المدني في مناطق سيطرة المعارضة في المدينة مما أدى لتوقفها عن العمل. وقال عمار السلمو لرويترز إن القصف سوى أحد المراكز بالأرض وعطل آخر عن العمل تماما كما دمر مخزنا للوقود يخص الدفاع المدني. وأضاف "اليوم نحن يمكن أن نقول إننا توقفنا على العمل بسبب أننا غير قادرين على إكمال أي مهمة لعدم وجود الوقود وتدمير الآليات وشدة القصف".

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية (فرانس برس) عن المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الجمعة أنه قد أحصى ثلاثين غارة ليلا وهذا الصباح، مشيرا إلى مقتل ثلاثة أشخاص على الأقل. وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "يمكن تأكيد مقتل ثلاثة مدنيين وإصابة العشرات بجروح في حي الفردوس، إلا أن الحصيلة يمكن أن ترتفع لأن هناك أشخاصا لا يزالون تحت الأنقاض". وأوضح أن "الطائرات السورية تلقي براميل متفجرة على المدينة، والطائرات الحربية الروسية تنفذ غارات". وقال مراسل لوكالة فرانس برس في مناطق المعارضة في حلب إن القصف تسبب بتضرر مركزين للدفاع المدني أو "الخوذ البيضاء".

دبلوماسيا، يلتقي وزير الخارجية الأمريكي جون كيري اليوم الجمعة مجددا نظيره الروسي سيرغي لافروف في نيويورك، غداة فشل اجتماع لمجموعة العمل الدولية حول سوريا هدف إلى إعادة إرساء الهدنة التي تم الاتفاق عليها في وقت سابق من هذا الشهر بين واشنطن وموسكو وانهارت بعد أسبوع من تطبيقها.

م.م/ ع.ج (رويترز، اف ب)

مختارات