غابرييل ينتقد سياسة ″الأنانية الوطنية″ في إشارة لترامب | أخبار | DW | 22.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

غابرييل ينتقد سياسة "الأنانية الوطنية" في إشارة لترامب

حذر وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل، في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة من اتباع سياسة "الأنانية الوطنية" ودعا إلى مقاومة الرؤية الكونية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

قال وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل، في إشارة إلى سياسة دونالد ترامب التي تتبنى شعار "أمريكا أولا" عنوانا لفترة حكمه "إن شعار (بلدنا أولا) سيؤدي إلى مواجهات قومية كبيرة، وإلى القليل من الرفاهية للشعوب، ولن يكون هناك في النهاية إلا خاسرون". ولم يذكر غابرييل، الذي يعمل أيضا نائبا للمستشارة الألمانية، اسم الرئيس الأمريكي مرة واحدة، إلا أن قسما رئيسيا من كلمته كان نأيا بالذات عن السياسة الخارجية لإدارة الرئيس دونالد ترامب.

وأوضح غابرييل قائلا إنه حين ينظر المرء حوله في هذا العالم فإنه يلاحظ سيادة النظرة التي تراعي المصالح الوطنية الخاصة بصورة مطلقة، واضاف "لأن هذه النظرة إلى العالم تصوره كحلبة للصراع، يقاتل فيها كل واحد الآخرين". وتفرز هذه الرؤية إلى العالم وفقا لما قال غابرييل أن يسود قانون القوة لا قوة القانون الدولي. وأكد غابرييل "أنا على يقين من ضرورة مواجهة هذه النظرة إلى العالم بصورة فاعلة، ونحن بحاجة إلى مزيد من التعاون الدولي، والقليل من الأنانية الوطنية وليس العكس ".

مشاهدة الفيديو 24:41
بث مباشر الآن
24:41 دقيقة

ما التدعيات المحتملة لانقلاب ترامب على الاتفاق النووي مع إيران؟

ودعا غابرييل إلى تعزيز دور الأمم المتحدة مشيرا الى المزايا التي حققها التعاون الدولي والأوربي لألمانيا. وقال "ليست سياسة المانيا أولا التي جعلت بلادنا قوية وثرية، ولكن المسؤولية الأوروبية والدولية أولا التي منحت الألمان السلام والازدهار". وتابع "إن ما يحتاجه العالم على نحو عاجل هو ثقة جديدة"، مؤكدا مجددا على التزام ألمانيا بالاتفاق النووي الايراني، واعتبر أن الانسحاب من الاتفاق سيجعل من الصعب التوصل الى اتفاق مع كوريا الشمالية حول برنامجها النووي. وأوضح غابرييل أنه "ما من دولة ستوافق على التراجع عن برنامجها النووي، إذا تبين أن اتفاقا لن يتم احترامه ولا يستحق الورقة المكتوب عليها".

وكان ترامب ناقدا للاتفاق النووي الإيراني منذ فترة طويلة وهدد بالانسحاب منه خلال الحملة الرئاسية التي جرت العام الماضي. وفي خطابه بالأمم المتحدة يوم الثلاثاء الماضي وصف الاتفاق بــ "المخجل" للولايات المتحدة. وقال ترامب انه اتخذ قرارا بشأنه، لكنه لم يكشف عنه بعد. ورفضت السفيرة الامريكية لدى الامم المتحدة نيكي هالي انتقادات غابرييل للاتفاق النووي مؤكدة أن ترامب يجب ان يفعل ما هو أفضل بالنسبة للولايات المتحدة. وقالت هالي "انهم يقولون" الموت لأمريكا "، في إشارة إلى هتافات المتشددين الإيرانيين. "إنهم لا يقولون: الموت لألمانيا ".

ح. ز/ ع.ج (د.ب.أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة