غابرييل ينتقد التجربة الصاروخية الإيرانية | أخبار | DW | 23.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

غابرييل ينتقد التجربة الصاروخية الإيرانية

انتقد وزير الخارجية الألماني ما يعتقد أنه تجربة صاروخية إيرانية، مشيرا إلى أن التجربة الصاروخية تعد انتهاكا لقرار آخر صادر عن مجلس الأمن الدولي، ومدافعا في الوقت نفسه عن الاتفاقية النووية بين القوى الكبرى وطهران.

USA UN-Generalversammlung Gabriel und Sarif (picture-alliance/dpa/B.von Jutrczenka)

الألمانية غابرييل مع نظيره الإيراني ظريف في مقر الأمم المتحدة

قال وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل اليوم السبت (23 أيلول/سبتمبر 2017) إن التجربة الإيرانية التي قد تكون أجريت على صاروخ متوسط المدى، لو صحت التقارير المتعلقة بذلك، "ليست عملا ذكيا"، مؤكدا القول: "نحتاج إلى نزع فتيل التوتر وليس التحريض المتبادل".

وقال غابرييل إن ألمانيا وأوروبا لا تزالان تؤيدان الاتفاق النووي مع إيران والذي يهاجمه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. واشار إلى أن إيران تحافظ حتى الآن بصورة صارمة على التزاماتها التي ينص عليها الاتفاق، إلا أن التجربة الصاروخية تعد انتهاكا لقرار آخر صادر عن مجلس الأمن الدولي. وأضاف غابرييل أن ألمانيا مثلها مثل الولايات المتحدة لا ترضى مطلقا عن الدور الإيراني في الشرق الأوسط: "لكن الوضع لن يتحسن عندما تتمكن إيران من تصنيع قنبلة نووية".

وذكر غابرييل أنه سيكون مثالا سيئا لكوريا الشمالية إعلان التخلي عن الاتفاق النووي مع إيران، مشيرا بالقول: "لماذا إذن يأتي الكوريون الشماليون إلى طاولة المباحثات؟". وذكر غابرييل إنه لا بد من زيادة الضغط الاقتصادي على كوريا الشمالية من جهة، واستغلال القنوات الدبلوماسية لعلاج المشكلة من جهة أخرى. 

وأوضح غابرييل بالقول: "كوريا الشمالية تمثل خطرا حقيقيا ليس فقط على منطقتها، وإنما أيضا لو أنها صارت مثلا يحتذى، فستبدأ العديد من دول العالم في الحصول على السلاح النووي".

وكانت إيران أعلنت اليوم أنها قامت بتجربة صاروخ متوسط المدى رغم التهديدات الأمريكية لها، وصل مداه إلى 2000 كيلومتر. ونشرت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء اليوم السبت شريط فيديو عن التجربة يبين إتمامها بنجاح.

ز.أ.ب/أ.ح (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة