1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

عودة غوتسه بعد غياب شهور.. سعادة غامرة وشعور لا يوصف

بعد غياب لأكثر من خمسة أشهر وتكهنات بتوقف مسيرته، عاد النجم ماريو غوتسه للمشاركة في المباريات وبدا في اليابان في لياقة تامة واستعداد واضح. غمرته السعادة كما غمرت أيضا مدربه الجديد. لكن رغم ذلك فالحذر مطلوب.

مع الدقيقة "62" من زمن مباراة بروسيا دورتموند الودية أمام أوراوا ريد دياموندز الياباني اليوم السبت (15 يوليو/ تموز)، دخل الفتي الذهبي ماريو غوتسه بديلا لنوري شاهين، ليشارك للمرة الأولى في مباراة بعد أكثر من خمسة شهور تقريبا، أو 167 يوما تحديدا، بسبب مرض في عملية الأيض، جعلت البعض يتكهن بأن يقضي هذا المرض على مسيرته رغم أن سنه مازال 25 عاماً.

Fussball - Mario Götze - Borussia Dortmund - Zwangspause (picture alliance/S. Simon)

كان غوتسه ينتظر المجهول لكنه نجح في العودة بعد غياب 5 شهور

عند نزوله أرض الملعب قوبل ماريو غوتسه باستقبال حار من نحو 60 ألف مشجع في الملعب الياباني. "إنه شعور لا يوصف، عندما يدرك المرؤ أن فترة توقف طويل كهذه قد انتهت"، صرح غوتسه بعد المباراة التي انتهت بفوز دورتموند 3-2. ويضيف النجم العائد "كانت مشاركتي بهذا الشكل متفقاً عليها مع المدرب، وكان هدفي هو أن أعود خلال فترة الاستعداد (للموسم الجديد)."

شارك غوتسه نصف ساعة في مباراة اليوم وهو ما سبب له السعادة، حسبما صرح بعدها "الموضوع الآن هو أن أقوم بخطوات صغيرة ورغم ذلك فأنا مستعد تماما للمشاركة ويمكنني اللعب" يضيف اللاعب. 

ومن جهته أعرب المدرب الهولندي بيتر بوس، خليفة المدرب المقال توماس توخل، عن سعادته هو الآخر وقال "أنا مسرور جدا لأجل ماريو غوتسه." ومما زاد من فرحة المدرب هو رؤية السعادة البالغة على وجه ماريو غوتسه في غرفة تبديل الملابس بعد المباراة. لكن المدرب يدعو أيضا إلى الحذر "فقد غاب عن الكتيبة لخمسة أشهر. ويجب علينا أن نتابع يوميا، كيف ستسير الأمور معه، حتى يتمكن من أن يبقى طوال 90 دقيقة في الملعب."

الغياب لأكثر من خسمة شهور عن المباريات مسألة لم تكن سهلة على ماريو غوتسه، فهو عاشق للعب كرة القدم. لكنه أدرك الآن، حسب ما قال بنفسه، أن فترة العلاج والاستجمام آتت أكلها "أنا الآن جاهز"، يقول اللاعب، ويتابع "لقد سرني بشكل هائل أن أعود للعب. بعد الرحلة الطويلة (إلى اليابان)، كان أمراً جميلا أن أشارك."

لكن الرحلة لم تنته بعد فغوتسه سيغادر مع دورتموند اليابان بعد غد الإثنين نحو الصين، وهناك في إمبراطورية التنين، سيخوض فريق الأصفر والأسود يوم الثلاثاء (18 يوليو/ تموز) مباراة ودية أمام ايه سي ميلان الإيطالي. وربما يتمكن غوتسه المشاركة لوقت أطول من مباراة اليوم.

مختارات