1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

عودة الهدوء الى العمارة بعد مواجهات بين قوات الامن وجيش المهدي

افاد صحافيون في العمارة ان الهدوء كان مستتبا صباح اليوم السبت في هذه المدينة الشيعية الواقعة في جنوب العراق اثر اشتباكات ضارية وقعت فيها خلال الايام الماضية بين قوات الامن العراقية وميليشيا جيش المهدي الشيعية ما ادى الى سقوط 18 قتيلا. وافاد المصدر نفسه انه لم تسجل اي اشتباكات طول الليل حتى الصباح وان افراد الشرطة والحرس الوطني انتشروا في شوارع المدينة بعدما غابت العناصر المسلحة عنها. وكان ما بين 200 و300 عنصر من ميليشيات جيش المهدي سيطروا الجمعة على عدد من شوارع المدينة كما احتلوا ثلاثة مراكز لقوات الامن احرقوا اثنين منها. واسفرت هذه المواجهات التي اندلعت مساء الخميس عن وقوع 18 قتيلا، بينهم عشرة من المسلحين، و97 جريحا بينهم عناصر من الشرطة والمدنيين بحسب مصادر طبية في المدينة. وكانت مدينة العمارة كبرى مدن محافظة ميسان الشيعية تقع تحت مسؤولية القوات البريطانية حتى شهر اب/اغسطس الماضي قبل ان تنسحب الى قواعد خارج المدينة وتسلم المسؤولية الامنية لقوات الامن العراقية. وبعد انسحاب القوات البريطانية، اعلن جيش المهدي النصر على "المحتلين". وكانت المواجهات اندلعت على خلفية اعتقال شقيق آمر جيش المهدي في المدينة من جانب عناصر استخبارات الشرطة الذين اتهموه بالضلوع في اغتيال مديرهم قبل يومين بانفجار عبوة ناسفة مع اربعة من مرافقيه. وارسل كل من رئيس الحكومة نوري المالكي والزعيم الشيعي مقتدى الصدر وفدا الى المدينة لتهدئة الاوضاع فيها.(اف ب)