1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

عوالم مرئية في شبكة الإنترنت- غوغل تعلن عن برنامج جديد للدردشة بأبعاد ثلاثية

من خلال إعلانها عن برنامج الدردشة الجديد الثلاثي الأبعاد "لايفلي" ترغب غوغل في تقديم المزيد من المتعة في استخدام الإنترنت وتروج للعلاقات الاجتماعية في غرف افتراضية، واستخدام البرنامج يتطلب أجهزة كومبيوتر بمواصفات متطورة.

default


بعد مرور خمس سنوات على برنامج "الحياة الثانية" كأول عالم مرئي على الشبكة العنكبوتية، قامت شركة غوغل العملاقة بخطوة ثانية على هذا الصعيد من خلا إعلانها عن برنامج المحادثة لايفلي "Lively". ووفق الإعلان، الذي أصدرته الشركة يوم الثلاثاء الماضي 08 تموز/يوليو 2008 عن مشروعها الجديد، يمكن لمستخدمي محرك البحث تصميم شخصياتهم الافتراضية والتواصل مع الآخرين من خلال غرف الدردشة الثلاثية الأبعاد.

خطوة إلى الوراء

Lang Lang im Second Life

للوهلة الأولى يبدو برنامج لايفلي خطوة إلى الوراء، وليس أكثر من نسخة مبسطة للأطفال من برنامج الحياة الثانية Second Life. فالشخصيات الافتراضية تبدو أكثر إثارة للضحك وأقل منها واقعية، أما غرفة الدردشة فلا تتجاوز سعتها لأكثر من عشرين مستخدماً. إضافة إلى ذلك فإن الغرف المتفرقة لا يمكن ربطها مع بعضها، كي تكون عالماً افتراضياً متكاملاً.

كما أن مزايا البرنامج عموماً لا تختلف عن برنامج الحياة الثانية، فيمكن للمستخدمين كذلك تصميم شخصيتهم الافتراضية والغرف التي يلتقون فيها. ولكن برنامج لايفلي يتيح للشخص تجميل محيطه بجهاز تلفزيون وبعض الصور على الجدران، التي ستقدم محتوياتها شركتا يوتيوب YouTube وبيكاسا Picasa، وتشرف غوغل على كليهما.

قفزة إلى الأمام

Lang Lang im Second Life

الشيء المميز في البرنامج الجديد هو انه غير مرتبط بمتاهات عالمه الرقمي الخاص، بل يمكن تثبيته بواسطة برامج التوصيل Plug-In في كل مكان على شبكة الإنترنت على الصفحات الخاصة. وبذلك تكون للمستخدمين إمكانية ربط غرف الدردشة الخاصة على صفحاتهم الخاصة ومدوناتهم، كما هو الحال في إظهار مقاطع الفيديو المفضلة لديهم من صفحة يوتيوب، كما أن بإمكانهم دعوة الزائرين إلى الدردشة.

ومن أجل استخدام البرنامج الجديد يجب تحميل برامج إضافية، التي يتم دعمها حتى الآن من خلال برنامجي التصفح إنترنت إكسبلورر وفايرفوكس. إضافة إلى ذلك يحتاج المستخدم إلى جهاز كومبيوتر متطور الإمكانيات، وإلا فإن البرنامج سيتوقف عن العمل قبل الدخول في الدردشة الأولى.

التعامل مع غوغل

USA Google Logo in Kalifornien

"كن من تكون على الصفحات التي تزورها"، بهذه الجملة أعلنت غوغل عن برنامجها الجديد ومزاياه. وتأتي هذه الخطوة في ظل إقبال مستخدمي الإنترنت، من الشباب بشكل خاص، على مجتمعات الانترنت الافتراضية التي تقوم على الروابط الاجتماعية، مثل فيسبوك وغيرها من مواقع الإنترنت. لذلك يتوقع المسئولون في الشركة أن تكون مزية ربط غرف الدردشة بالصفحات الخاصة سبباً في إقبال المزيد من هؤلاء المستخدمين وبالتالي في نجاح البرنامج.

وتعليقاً على إمكانية استخدام البرنامج الجديد للأغراض الدعائية تقول المتحدثة باسم الشركة سارا جو-ليم عن الشركة لا تنوي استخدام لايفلي لهذه الأغراض في الوقت الراهن.

توبياس غيرهارد/ إعداد: عماد م. غانم

مختارات