1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

عناكب مغربية تنصب "سيركاً" وسط الصحراء

نوع من العناكب في المغرب يتميز بطريقة مشي أكروباتية طريفة. هذه الطريقة التي تسير فيها العناكب تشبه حركات لاعب الجمباز وهي أسرع بمقدار الضعف من المشي العادي.

ربما تعتبر العناكب من الحيوانات غير المحببة للبشر. وفقط النظر إليها يصيب الكثيرين بالرعب. ولكن هذه العناكب المغربية مختلفة وتجعل من يشاهدها يديم التحديق بها، مستمتعا بحركاتها الأكروباتية. أطلق علماء ألمان على طريقة حركتها اسم "فليك – فلاك".

تتميز هذه العناكب بأنها تختبئ بعيدا عن أشعة الشمس، وذلك ببناء ما يشبه الحصن، عبر تجميع الرمال بطريقة فريدة.

موهبة فريدة من نوعها

الباحث الألماني بيتر ييغر من معهد زينكينبيرغ في فرانكفورت قدم هذا النوع من العناكب في العدد الأخير من مجلة "Zootaxa" المتخصصة. ييغر يبدو متحمسا للغاية: "هذه العنكبوت تنتقل على الأرض وكأنها لاعبة جمباز. تقفز بقدميها بسرعة مذهلة على طريقة فليك – فلاك".

ييغر قارن هذا النوع مع أقرانه وأكد أنه نوع جديد مكتشف. نوع آخر مشابه موجود في ناميبيا، بحسب ييغر، ولكن طريقة القفز مختلفة وأضعف من النوع الجديد المكتشف في المغرب.

ولكن مكتشف هذه العناكب هو إنغو ريشنبيرغ، ومنه اشتقت هذه العناكب اسمها: "Cebrennus rechenbergi".

الباحث ريشينبيرغ معجب جدا بها، لدرجة أنه صمم روبوتا على شكلها. الروبوت الجديد، بطول 25 سم، يحاكي طريقة العنكبوت في الحركة، ويأمل الباحثون في استخدامه على سطح المريخ.

مختارات