1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

عملية عسكرية تونسية ضد متشددين قتلوا عناصر أمن

أطلق الجيش التونسي عملية عسكرية واسعة في منطقة سيدي علي بن عون بولاية سيدي بوزيد بحثا عن متشددين مسلحين قتلوا الأسبوع الماضي ستة من الحرس الوطني. وكان الجيش أعلن مقتل مسلح والقبض على ثمانية آخرين "متورطين" بتلك الأحداث.

أطلق الجيش التونسي الثلاثاء (29 أكتوبر/ تشرين الأول 2013) عملية عسكرية "واسعة النطاق" في جبل معتمدية "سيدي علي بن عون" في ولاية سيدي بوزيد (وسط غرب تونس) بحثا عن جهاديين مسلحين قتلوا الأسبوع الماضي ستة من عناصر الحرس الوطني في كمين بالمنطقة. ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن الناطق الرسمي باسم الوزارة أن "عملية (عسكرية) خاصة وواسعة النطاق انطلقت صباح اليوم بجبل سيدي علي بن عون (..) باستعمال الدبابات والمروحيات العسكرية".

وكانت مجموعة جهادية مسلحة قتلت في 23 أكتوبر/ تشرين الأول 2013 ستة من عناصر الحرس الوطني، بينهم ضابطان برتبة نقيب وملازم أول، في كمين نصبته لهم بمنزل في سيدي علي بن عون. وأعلنت وزارة الداخلية أن قوات الأمن قتلت جزائريا من أفراد المجموعة المسلحة وأوقفت في اليوم نفسه ثمانية "إرهابيين متورطين في أحداث سيدي علي بن عون". وذكرت الوزارة أن قوات الأمن عثرت داخل المنزل، الذي تحصنت فيه المجموعة المسلحة، على سيارة مفخخة "جاهزة للتفجير" ومتفجرات وحزامين ناسفين.

وقام الجيش التونسي بتفجير المنزل بكامله لأن السيارة "الجاهزة للتفجير" كانت مفخخة بطريقة "معقدة جدا" بحسب مراسل فرانس برس. وتعتبر بلدة سيدي علي بن عون معقلا للتيار السلفي الجهادي في تونس. ويقيم في هذه البلدة "الشيخ الخطيب الإدريسي" وهو أحد الزعماء البارزين للتيار السلفي في تونس. وتصف جماعات سلفية متشددة عناصر الجيش والشرطة بـ "الطواغيت" وتحرض على قتلهم.

ع.م/ أ.ح (أ ف ب)

مختارات