1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

عمال ماكدونالدز في الولايات المتحدة يطالبون بالزيادة في الأجور

عشاق الأكلات الخفيفة في نيويورك وشيكاغو وغيرها من الولايات الأمريكية اضطروا ليلة أمس لاختيار بديل آخر لأكلاتهم بعد أن أغلقت محلات ماكدونالدز أبوبابها بسبب إضراب عمالها المطالبين بالزيادة في الحد الأدنى للأجر.

دخل عمال الوجبات السريعة في إضراب بأنحاء الولايات المتحدة الليلة الماضية للمطالبة بمضاعفة الحد الأدنى الاتحادي للأجر إلى 15 دولارا في الساعة. ونظم العمال مسيرة خارج أماكن عملهم في شيكاغو ونيويورك وديترويت وأماكن أخرى رافعين لوحات تشير إلى الأرباح الهزيلة للمواطنين الذين يعملون بأدنى دخل، وكتب على إحدى اللوحات "8 ساعات تساوي 56 دولارا".

ووفقا لموقع "إم لايف" الإلكتروني في ميشجان، ردد العمال خارج مطعم ماكدونالدز في ديترويت: "احملوا المخللات، احملوا البطاطس المقلية، ارفعوا أجورنا". ويبلغ حاليا الحد الأدنى القانوني الاتحادي 7.25دولار في الساعة وهو رقم أشار إليه ريفريند دبليو جيه ريد أوت، زعيم تحالف "جود جوبز ناو" (وظائف جيدة الأن) إلى أنه لا يساوي حتى 15 ألف دولار في السنة.

وقال في مقطع فيديو تم نشره على الموقع الإكتروني إن "7.25دولار للشخص في الساعة هو دون حد الفقر. كيف تستطيع أن تعيش بذلك؟". يذكر أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أكد دعمه من جديد أمس الأول الأربعاء لزيادة الحد الأدنى للأجور.

هـ د/ ط أ (د ب أ)

مختارات