1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

علوم وتكنولوجيا

"علي بابا"ـ شركة صينية قد تسحب البساط من أمازون وإيباي

الكثير منا لم يسبق له أن سمع باسم شركة "علي بابا" الصينية المتخصصة في البيع على الإنترنت. غير أن بعض خبراء التجارة الإلكترونية يؤكدون أن هذه الشركة قادمة بقوة في المستقبل القريب وقد تتفوق على أمازون وإيباي الشهيرتان.

أصبحت شركة "علي بابا" الصينية المتخصصة في التجارة الإلكترونية تحظى باهتمام الكثير من خبراء التجارة في العالم بعد أن قررت دخول البورصة. ويقدر المحللون رأس مال هذه الشركة بحوالي 120 و 180 مليار دولار أمريكي، كما بلغ حجم مبيعاتها العام الماضي حوالي 170 مليار دولار، أي أكثر مما باعته شركتي أمازون وإيباي مجتمعتين. وهو ما جعل خبير التجارة الإلكترونية الكسندر غراف يصف في حوار مع DW شركة "علي بابا" بأنها تمثل " شركات إباي وأمازون وخدمة الدفع باي بال دفعة واحدة".

وبخلاف مواقع البيع الأخرى فإن مجموعة "علي بابا" لا تفرض رسوما لا على البائع ولا على المشتري، فهي تمول نفسها حصريا عن طريق العائدات التي تجنيها من الإعلانات. وهو ما قد يجعلها منافسا شرسا لإيباي على المدى الطويل. وبعد أشهر من التكهنات أكدت متحدثة باسم "علي بابا" بأن شركتها ستطرح أسهمها في البورصة الأمريكية، وقالت بهذا الخصوص" دخولنا للبورصة سيجعل شركتنا أكثر عالمية". وهو ما أكدته أيضا خبيرة التجارة كاي هوديتس التي ترى بأن الشركة الصينية تسعى من خلال اقتحام البورصة إلى التعريف بنفسها في الأسواق الغربية.

وتحقق شركة "علي بابا" أرباحا قياسية مقارنة مع مثيلاتها، فبينما تكبدت أمازون خسائر بحوالي 40 مليون يورو في الفصلية الثالثة من عام 2013، زادت أرباح "علي بابا" في الفترة ذاتها بحوالي 45 في المائة لتبلغ 784 مليون دولار. كما أن حجم مبيعات الشركة، حسب تقديرات الخبراء، يفوق حجم مبيعات موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، والذي يقدر بـ 15 مليار دولار. وهو ما يدل على الإمكانيات الكبيرة التي تتوفر عليها الشركة الصينية.

(هـ د / DW)/ م.س

مختارات