1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

علماء: باطن الأرض يحتفظ بكميات هائلة من المياه

إذا كنت تريد أن ترصد مخزون المياه الهائل على كوكب الأرض فربما يتعين عليك أن تبحث عن أماكن بخلاف المواقع التقليدية المعروفة مثل المحيطات والمسطحات المائية والقمم الجليدية في القطبين.

قال علماء الجيوفيزيقا أنه يبدو أن باطن الأرض يحتفظ بكميات هائلة من المياه تختزنها طبقة صخرية من وشاح القشرة الأرضية على أعماق تتراوح بين 410 و660 كيلومترا في جوف الأرض. ولا توجد هذه المياه في الحالة السائلة أو أي صورة أخرى سواء كانت متجمدة كالثلج أو غازية كالبخار. الماء هنا مرتبط بالتركيب الجزيئي لمعدنين يسميان رنجودايت ووادسلايت في الطبقة الصخرية للوشاح التي تتميز بقدرتها الفريدة على الاحتفاظ بالماء كالإسفنج.

وقال ستيف جاكوبسن أستاذ الجيوفيزيقا بجامعة نورثوسترن أن هذه الكميات من المياه إما قد تكون تعادل وإما تفوق كمية المياه المجتمعة في المحيطات، وهذا ما سيُغير لا محالة معلوماتنا عن تركيبة الأرض. ويضيف الباحث أن هذا الماء هبط إلى طبقة الوشاح بالقشرة الأرضية مرتبطا بالمعادن خلال تكوين الصفائح البنائية (التكتونية) للأرض وهي عملية بطيئة معقدة تضمنت تحرك ألواح صخرية ضخمة ما أسهم في تكوين سطح الأرض. وعندما وصلت المعادن المرتبطة بهذه المياه إلى أعماق معينة تحللت في عملية تسمى الجفاف وانفصل الماء مما أسهم في تكوين طبقة الصهير (المجما).

وقال فريق دولي من العلماء أن معدن رنجودايت يشير اكتشافه إلى وجود كميات هائلة من المياه مختزنة في منطقة تحت سطح القشرة الأرضية بين المنطقة العليا والسفلى للوشاح وهي طبقة يبلغ سمكها نحو 50 كيلومترا وتقع تحت قشرة الأرض التي نعيش عليها. ووجد العلماء أن هذا المعدن، الذي يوجد بكميات كبيرة تحت ضغط عال في الطبقات السفلى للأرض، يحتوي على كميات من الماء تصل نسبتها إلى 1 ونصف في المائة من وزنه.

ع.اع. / ط. أ. (رويترز)

مختارات